خبر رئيسي

جريمة هزت المجتمع الأردني تنتهي بعدم مسؤولية شاب سوري بقتل والده الثمانيني

رصد – نور نيوز:

اعلنت محكمة الجنايات الكبرى اليوم الاحد عدم مسؤولية شاب سوري الجنسية متهم بقتل والده الثمانيني، وقررت حجزه في المركز الطبي للصحة النفسية لحين ثبوت شفائه وقدرته على التعايش مع الاخرين.
وفي التفاصيل فان خلافا نشب بين المتهم ووالديه قبل الجريمة بيوم واحد وحاول الاعتداء بالضرب عليهما فاستنجدا بادارة حماية الاسرة ،وهناك ولدى محاولة ادارة حماية الاسرة بالتحفظ عليه اصر والده المغدور على اصطحابه للمنزل الكائن في منطقة ابو نصير فيما اصرت والدته على المبيت في منزل ابنتها خوفا منه على حياتها.
وفي يوم الجريمة قام المتهم بالتهجم على والده بالضرب بكافة الادوات المتوافرة في المنزل فيما كان والده العجوز يصرخ ويستنجد بالمجاورين ثم قام المتهم بقلع عينيه وتقطيع اجزاء من جسده وخنقه بيده الى ان حضرت الاجهزة الامنية وهو ما يزال يضربه حتى بعد مفارقته للحياة وجرى القاء القبض عليه .
وكانت المحكمة احالت المتهم للمركز الوطني للصحة النفسية للوقوف على حالته الصحية وفيما اذا كان مدركا لكنهة افعاله وقت وقوع الجريمة حيث اكد التقرير الطبي انه يعاني من مرض (الفصام الوجداني) وتم اخضاعه للعلاج وتحسنت حالته واصبح قادرا على المثول امام المحكمة وتفهم مجرياتها.
واكدت المحكمة في قرارها الصادر برئاسة القاضي عماد الخطايبة وحضور وكيل الدفاع عن المتهم المحامي عبد اللطيف مدهش ان المتهم لم يكن مدركا لافعاله وقت وقوع الجريمة بسبب حالته الصحية وقررت اعلان عدم مسؤوليته وحجزه في المركز الطبي لحين ثبوت شفائه وقدرته على التعايش مع الاخرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى