خبر رئيسيعربي ودولي

محلل عراقي: خطاب رئيس الوزراء لم يكن بالمستوى المطلوب لتلبية مطالب الشارع

نور نيوز – قال الكاتب والمحلل السياسي العراقي باسل الكاظمي، إن المتظاهرين عندما خرجوا إلى الشوارع كانوا يطالبون بأبسط المطالب والاحتياجات والمقومات المعيشية ولكن الحكومة العراقية لا تحقق أو تلبي مطالب الشعب.

وأوضح الكاظمي، في حديثه لراديو “سبوتنيك” إنه تبعا لذلك خرجت مظاهرات يقودها الشعب العراقي بنفسه بدون تسييس ولا توجد أي جهة تقف وراء هذه المظاهرات، وكان الشعب العراقي يتوقع أن يخرج رئيس الوزراء بخطاب إلى الشعب العراقي ليضع النقاط على الحروف ويكون هناك تغيير حقيقي، ولكن الخطاب الذي ظهر به عادل عبد المهدي لم يكن بالمستوى المطلوب.

بغداد تشتعل، تظارهات، مظاهرات، احتجاجت بغداد، العراق 2 أكتوبر 2019

وأضاف أن هناك تصعيدا من الجانب الحكومي فكان من الأفضل أن يتم التعامل مع المتظاهرين بطريقة أفضل من الاعتقالات والسجن والغاز المسيل للدموع، كما أن المسئول جملة وتفصيلا عن قتل واعتقال المحتجين في المقام الأول رئيس الوزراء العراقي كونه القائد العام للقوات المسلحة، وفي المرتبة الثانية تتحملها جميع القوى السياسية لأنها شاركت في الحكومات الفائتة وشاركت في الفساد المالي والإداري والمحسوبية.

وكان رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي قد صرح بأن الحكومة العراقية قدمت ألف موظف حكومي متهم بالفساد إلى المحاكمة، مضيفا: “لا توجد حلول سحرية ولا يمكن للحكومة أن تحقق كل المطالب خلال سنة واحدة”.

وفي كلمة وجهه للشعب العراقي وبثها التلفزيون الرسمي، قال عبد المهدي: “أتحدث إليكم اليوم في ظرف حساس تمر به البلاد، حديث مكاشفة ووضوح وحرص لتجنب أن ينزلق البلاد إلى الإخلال بالأمن إلى تدمير الدولة وهو البيت الكبير الذي يجمعنا وتقع مسؤولية حمايتها علينا جميعا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى