عربي ودولي

صالح يتباحث مع ترامب وميركل وماكرون في نيويورك

نورنيوز- أكد رئيس الجمهورية العراقية برهم صالح، لنظيره الأميركي دونالد ترمب أن العراق هو المسؤول عن حماية أراضيه وسيادته، وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة.

وقال برهم صالح أن العراق هو المسؤول عن حماية اراضيه وسيادته، وأنه حقق انتصارات عظيمة على الاٍرهاب ونحن بصدد إعادة الإعمار” فيما رد الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالقول “إن القضاء على داعش انجاز كبير، وعلاقاتنا مع العراق طويلة وجيدة”.

وعلق المبعوث الرئاسي الاميركي السابق إلى العراق، بريت مكغورك، على اللقاء بين الرئيسين العراقي والأميركي داعياً إلى مزيد من التعاون بين البلدين.

وقال مكغورك في تغريدة له على منصة التواصل الإجتماعي “تويتر” إنه ” رغم كل ما يجري، يسعدني أن أرى هذا اللقاء بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب والرئيس العراقي برهم صالح، إن مصالحنا الوطنية المشتركة مهددة، والطرفان بحاجة إلى مزيد من الشراكة وعلى أعلى المستويات”.

وكان صالح التقى على هامش الاجتماعات ذاتها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال المكتب، إنه جرى خلال اللقاء، بحث سبل الارتقاء بالعلاقات بين البلدين في المجالات كافة بما يحقق تطلعات الشعبين الصديقين، ودور الاتحاد الأوروبي في مساعدة العراق لإعادة الإعمار، وتعزيز قدرات القوات الأمنية العراقية تسليحاً وتدريباً.

وأشار البيان إلى أن صالح والمستشارة الألمانية استعرضا تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، حيث أكدا أهمية الحوار بين جميع الأطراف لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

والتقى صالح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وأكد صالح  رغبة العراق ببناء علاقات مثمرة وواسعة مع فرنسا في مختلف المجالات، وتوسيع آفاق التعاون والتنسيق المشترك وبما يخدم المصالح المتبادلة للبلدين الصديقين.

واظهرت مجريات الاجتماع خلو الوفد العراقي من اي ملفات كان يفترض بحثها مع الجانب الفرنسي على العكس من الوفد الفرنسي الذي كان يحمل ملفات تعنى بالعلاقات والمشاريع الاستثمارية واخرى تتعلق بقطاعات اخرى .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى