برلمان وأحزاب

البكار يدعو “المركزي” إلى عكس خفض سعر الفائدة بالايجاب على مقترضي البنوك

نور نيوز – دعا رئيس اللجنة المالية في مجلس النواب خالد البكار البنك المركزي إلى فرض مزيد من الرقابة على البنوك.

وأكّد البكار على ضرورة أن ينعكس قرار خفض سعر الفائدة بالايجاب على المقترضين وكلفة القروض على المواطنين والمؤسسات، بما يتوافق مع أثر تخفيض هذه النسبة من البنك المركزي.

وقال “لا بد أن يفرض البنك المركزي مزيداً من الرقابة لكي تستجيب البنوك وتخفض الفوائد بما يتناسب مع نسبة التخفيض التي أقرها البنك المركزي”.

ورحّب البكار بقرار البنك المركزي وقال “ندعو إلى مزيد من الدراسة وتخفيض على كلف القروض والاستمرار في سياسة تخفيض كلف قطاع الائتمان (القروض للأفراد والمؤسسات)”.

وفيما يتعلق بجدوى القرار والمراد منه، علّق “بدأت الجهات الرسمية تتوجه لتحريك رأسمال المكدّس في البنوك على شكل ودائع”، وأوضح “لأن التناسب طردي بين نسبة الفوائد على الودائع البنكية والميل إلى الادخار، وعكسي بين الفوائد المفروضة على الائتمان (القروض) والميل إلى الادخار”.

وأشار البكار “كلما زدنا الفوائد على القروض فإنه يزيد الادخار، وحينما يخفض المركزي الفوائد، تدفع المستثمرين لسحب الودائع والاستثمار ما يحرّك السوق، فإذا انخفضت الفوائد على الودائع يتجه رأس المال إلى الاستثمار، وإذا زادت يتجه رأس المال إلى الادخار”.

ولفت البكار إلى أن من الفوائد المتوقعة نتيجة القرار، أنه قد يساعد الحكومة بأن تتحصل على قروض بفوائد أقل في القروض الداخلية، كما أنه ينشط الحركة الاقتصادية بشكل جزئي ويوسيع الاستثمار، وختم حديثه “كلما اتجه رأس المال إلى الاستثمار هذا يعني توسيع قاعدة الاستثمار وهذا بالنهاية سيزيد القوة العاملة والتشغيل، وكله يصب تعزيز النمو الاقتصادي”.

هلا اخبار 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى