ثقافة وفنون

الدائرة الثقافية تطلق مهرجان الافلام الوثائقية في دورته الثانية

 

انطلقت في مركز الحسين اليوم الدورة الثانية لمهرجان الافلام الوثائقية الذي ينظمه متحف المشير حابس المجالي احد اقسام الدائرة الثقافية بالتعاون مع مؤسسة إرث الأردن.

وشهد حفل الإطلاق الذي رعاه نائب مدير المدينة للتنمية المجتمعية المهندس إبراهيم خريس نيابة عن امين عمان حضورا لافتا من المهتمين بالإرث الأردني والرموز الوطنية التي تركت أثرا وبصمة في تاريخنا الحديث.

وأكد مسؤول متحف المشير حابس الزميل مهند المجالي في كلمة له خلال الحفل ان أمانة عمان تدعم هذا المهرجان الذي يعبر عن الاهتمام بدورها ومسؤوليتها الوطنية من خلال احتضان المشاريع التي من شأنها النهوض بالحالة الثقافية في المجتمع الأردني.

وتقوم فكرة المهرجان بحسب المجالي على إعداد وإنتاج أفلام توثق لمسيرة عدد من الرموز الوطنية والأسماء التي خدمت الأردن ورفعت اسمه عاليا . وكانت الأمانة قد تبنت مشروع يعمل عليه متحف المشير حابس وهو إعداد مكتبة الكترونية تجمع الإرث الأردني وتحفظ الهوية الوطنية وتوثق للشخصيات التي قدمت الكثير لرفعة ونهضة هذا البلد.

من جانبه أشاد مدير مؤسسة إرث الأردن فراس خليفات بالدعم الذي تقدمه الأمانة للمشاريع الثقافية والوطنية مثمنا هذا الجهد المشترك الذي يصب في خدمة حفظ الارث الوطني والاحتفاء بالأبطال والرموز والشخصيات والأحداث والمقتنيات وتكريم المساهمة الإنسانية التي قدمها هؤلاء الرموز إلى جانب حماية هذا الإرث من التلاعب والتشويه.

وأضاف أن الافلام التي تم إعدادها وإنتاجها للدورة الثانية للمهرجان ستسلط الضوء على حقول الإرث الأردني من الابطال والادباء والرياضيين وصولا للإرث الموسيقي.

وعرض المهرجان في يومه الأول فلما وثائقيا عن الأديب والصحفي محمد بطاح المحيسن وهو الشخصية المرموقة الذي برع في حقول الأدب واسس العديد من الصحف إلى جانب نضاله السياسي ومقاومته للاستعمار وترك العديد من المؤلفات منها الأسير والفريسة والامير.

وسيواصل متحف المشير حابس المجالي عرض باقي الافلام في قاعة المتحف في برنامج يمتد حتى السابع عشر من الشهر الجاري بواقع عرض عشرة أفلام موزعة على عروض صباحية ومسائية.

يذكر أن الافلام التي تم انتاجها في الدورة الأولى للمهرجان والدورة الثانية التي تصل حوالي ٢٠ فلما سيتم عرضها في المحافظات من خلال جولة تدعمها الأمانة بالشراكة مع مؤسسة إرث الأردن.

المركز الاعلامي – بيان الحياري

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى