عربي ودولي

أم الحروب هو وصف المواجهة العسكرية المحتملة بين ايران والولايات المتحدة

حذر الرئيس الأيراني حسن الر وحاني من استراتيجية دونالد ترامب تجاه بلاده قائلا أن الولايات المتحدة الأميركية أسست استراتيجتها على العقوبات واسقاط النظام في طهران وتفكيك ايران .

وكرر الرئيس الأيراني مرة أخرى تهديده باغلاق مضيق هرمز في حديث بالعاصمة طهران قائلا الذي يفهم قليلا في السياسة لايقول سنمنع تصدير النفط الأيراني . نحن لدينا مضائق كثيرة ، وهرمز أحدها .

ووصف المواجهة العسكرية المحتملة بين ايران والولايات المتحدة بأنها ستكون أم الحروب على حد وصفه ، قائلا أن التفاوض مع واشنطن في الوقت الراهن يعد استسلاما من الجانب الأيراني .

وستبدأ المرحلة الأولى من العقوبات الأميركية في الرابع من أغسطس القادم .حيث ستقوم واشنطن بفرض عقوبات على قطاعي السيارات والذهب وبضائع رئيسة أخرى ، وفي السادس من نوفمبر ، ستنتقل العقوبات الى مرحلة أشد حزما ، وهي منع تصدير النفط والغاز الايرانييين ، وفرض عقوبات ضد الشركات التي تتعامل مع طهران في هذين المجالين .

وقال روحاني مخاطبا شعبه أمامنا طريقان : المقاومة أو التسليم والتفاوض مع الولايات المتحدة في الوقت الراهن لا يعني شيئا سوى الاستسلام وأنهاء انجازات الأمة الايرانية على حد وصفه .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى