مقالات مختارة

{{الثواب والعقاب شرع الله في خلقه }}….

نور نيوز –

# بقلم العميد المتقاعد / احمد عدينات …..
** سبحانه وتعالى عندما خلق الخلق ، خلق الجنه والنار / الجنه هي الثواب والنار هي العقاب ، وسبحانه وتعالى هو الغفور الرحيم ، يغفر كل الذنوب والمعاصي الا حقوق العباد فيما بينهم …
# المعروف أن الدوله الاردنيه هي دوله عربيه اسلاميه ، والمفروض أنها تطبق شرع الله / ولكن على ما يبدو انها عطلت شرع الله ، فكيف سيُصبِح الحال عندما نتحول الى دوله علمانيه …
# يقول المولى عز وجل في محكم التنزيل ، بعد اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بِسْم الله الرحمن الرحيم ( ولكم في القصاص حياة يا أولي الالباب لعلكم تتقون < البقره ١٧٩> ، والقصاص مشروع ومكتوب من الله على القاتل والمقتول وولي الدم ، والقاتل يجب أن يتحمل ما قام به ، وعندما شرع الله القصاص كان من أجل استمرارية الحياة ولكي يرتدع كل من تسول له نفسه ارتكاب جريمه وليس من أجل الانتقام من القاتل ومعاقبته على فعلته …
# وقال تعالى في سوره المائده :-
{إِنَّمَا جَزَآءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ * إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ مِن قَبْلِ أَن تَقْدِرُواْ عَلَيْهِمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}(33ـ34).

# قبل أسبوع عجت مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الاخباريه الاردنيه بفضيحه من العيار الثقيل الكل سمع بها [ فضيحه الادويه الصينيه التي تعالج ضغط الدم كونها تحتوي مواد مسرطنة ] ، وكل الشكر والتقدير لمؤسسه الغذاء والدواء التي تعمل جاهده للقيام بواجبها على اكمل وجه رغم الضغوط التي تُمارس عليها من المتنفذين، وبدأت بسحب هذه الادويه من الاسواق ، وبعد يومين استجابت وزاره الصحه للتعميم الذي اصدرته المؤسسه العامه للغذاء والدواء وبدأت بسحب تلك الادويه من المستشفيات والمراكز الصحيه التابعه لها ، واكتفت بالقول على لسان الناطق الإعلامي باسم الوزاره بأن البديل عن هذه الادويه موجود ..بدون اَي اجراء ….

# استوقفتني تلك الحادثه وقررت المتابعة الى اَي حدّ سيصل بالحكومه الاستهتار بحياة المواطنيين ، ومنذ أسبوع ولغايه الان لم يصدر عن الحكومه وعن وزير الصحه اَي تصريح حول هذه الكارثه ، وكنت أتمنى من الرزاز الذي قطع نفسه مع النواب للحصول على الثقه أن يهتم بهذا الموضوع بنسبه ١،.٪؜ من اهتمامه بالنواب ، او أن يكلف وزير صحته بذلك ، وقد تخيلت نفسي أعيش في احدى الدول المتقدمة التي يتعالج بها كبار المسؤولين ، وما هي الإجراءات التي تتخذها تلك الدول في مثل هكذا قضايا والتي تتمثل في :-
١- حصر وتحديد الأشخاص الذين تعاطوا هذا الادويه وإجراء فحوصات شاكله لهم للتأكد من عدم اصابتهم بهذه المرض القاتل ، ومعالجه من يثبت اصابتهم على نفقه كل من ساهم في وصول هذه الادويه الى الوطن ..
٢- عمل دراسات وابحاث وتجارب على كافه الادويه المستورده من الخارج والمصنعة داخليا للتأكد من خلوها من اَي مواد مسرطنة .
٣- تحديد ومحاسبه كل من يثبت تورطه في هذه الجريمه .
٤- استقاله وزيري الصحه والصناعة والتجاره ، وممكن استقاله الحكومه باكملها اذا تمت هذه الجريمه في عهدها .
٥- تعويضات ماليه كبيره لكل من تأثر جراء تناوله هذه الادويه .
وغيرها من الإجراءات المشدده التي توصلنا الى قوله سبحانه وتعالى ( ولكم في القصاص حياة يا أولي الالباب ………..
# لكن للأسف كانت تلك مجرد تخيلات ، ندمت كل الندم عليها خوفاً من المتنطعين الذي قد يتهمونني بأنني أُجيش ضد الحكومه .

# لكن ذلك لا يعني أن يكون لدي الشعب عده استفسارات حول تلك الجريمه ، تتمثل في :-
١- حادثه مثل هذه الا تستحق الاهتمام بها من قبل وزير الصحه ( لا نريد اهتمام رئيس الحكومه لانه مشغول بالنواب وطلباتها ورواتبهم التقاعدية للحصول على الثقه ) ، مع العلم كان هناك نشاط واحد لوزير الصحه حسب ما ورد في وسائل الاعلام ، حيث بحث معاليه يوم الاثنين ١٠/ ٦ /٢٠١٨ القضايا الإدارية والفنية مع نقباء المهن الصحيه …
٢- لماذا لم يكن لوزير الصناعه والتجاره اَي اهتمام والبحث عن الجهه التي استوردت هذه الادويه المسرطنة ومن الذي منحها رخصه الاستيراد ، بالمقابل اثار زوبعة على العصير الذي قدم له في الطفيله كونه مستورد …
٣- أين مكافحه الفساد من هذه الجريمه أم أن المنفذين لها من الحيتان الكبيره التي لا تخضع للمسائلة ..
٤- أين يقف النائب العام والقضاء من هذه الجريمه ، أم انهم بانتظار تقديم شكوى من مواطن أصيب بالسرطان جراء تعاطيه هذه الادويه ، وحسب معرفتي فأن مثل هذه الجرائم العامه يمكن للنائب العام السير والتحقيق بها بدون اَي شكوى من المتضررين.
٥- أين الأجهزه الامنيه من التدخل بمثل هكذا قضايا تهدد أمن وسلامة الوطن والمواطن ، أم أن تدخلها بأت محصوراً في تعين مجالس أمناء الجامعات ، وحمايه بعض الفاسدين الذين نهبوا المال العام من منطلق النسب والمصاهرة ..
٦- من هي الجهه المستفيده من وراء ادخال هذه الادويه ومن ثم كشفها للعلن …

# وهناك استفسارات كثيره قد غفلت عنها اتركها للاخوه القرّاء ..
# دوله الرئيس المحترم اهتمامك بمثل هكذا قضايا سوف تمنحك ثقه الشعب والنواب ، وسوف تؤكد لنا من خلالها على مصداقيتك وجديتك في العمل ، ولكنك أضعت الفرصه ، واهتميت بكسب رضا النواب ، ولقاءاتك التشاورية مع الكتل النيابيه عائده لعدم ثقتك بنفسك وبفريقك الوزاري وبيانك الذي تقدمت به لنيل الثقه حسب تحليل كل المفكرين والسياسيين المخضرمين والمسؤولين السابقين …

<< واعتبروا يا أولي الالباب >>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى