مقالات مختارة

نقل الصراع مع الدولة الى صراع ما بين ابناء الشعب الواحد بأوجه مختلفة – ج/٢

نور نيوز –

# بقلم العميد المتقاعد / احمد عدينات …

* كنت قد تناولت في الجزء الاول من المقال بتاريخ ٢٤/ ٦ / ٢٠١٨ الحديث عن *جهة في الاْردن تخرج ابليس من مدرستها ، هي التي تقوم بوضع الخطط ورسم الجانب المظلم من السياسات الاردنية *، وذكرت كيف أطاحت بحكومة الملقي وتخلصت من ازلام البهلوان الذين باتوا مكشوفين للعيان ،بعد تحريك الشارع الاردني في الوقت المناسب بذريعة قانون ضريبة جديد لا أحد يعرف كيف تم صياغته وكيف وصل للحكومة بما فيهم الملقي ووزير ماليته بالرغم من دفاعهم الشرس عنه ، وذلك لتخفيف الضغط عليها لشعورها بأن المسائلة الخفية لها بدأت تخرج للعلن بالهمز واللمز وأحياناً بالتصريح ، وقد تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي ذلك قبل وأثناء وبعد الإطاحة بالملقي وحكومته ..
# وذكرت بأن تشكيلة حكومة الرزاز التي تضم بعض ازلام البهلوان وما رافقها من استقالات وتعيينات وتنفيعات ، وتعليقات معارضة وفتح ملفات فساد ونشر وثائق تثبت ذلك تسربت للشارع من داخل رحم الدولة والحكومة والديوان / كانت جزء من مخططات هذه الجهة التى كان لها اليد الطولى في هذه التسريبات لتحقيق هدف خفي وهو * نقل الصراع مع الدولة الى صراع ما بين ابناء الشعب الواحد بأوجه مختلفة * ..

# وتحت عنوان او مصطلح ( كسروا بعضكم وكُلُوا بعضكم وما أحد يقترب مني ) ذكرت بأن الأيام القادمة سوف تثبت ذلك وسوف نشهد الكثير الكثير من المعلومات والوثائق والادلة التي تثبت فساد وتورط الكثير من المسؤولين في الدولة ، للوصول الى الغاية نفسها ..

# بدأ مخطط نقل الصراع بشق الشارع الاردني واحياء نعرة اردني / فلسطيني من خلال اقالة الطراونة وتعين العيسوي بدلاً منه ،وكلكم شاهد تبعات ذلك ، لكن الضوابط الاجتماعية استطاعت إفشال ذلك المخطط الشيطاني ، بالرغم من أنه ترك آثار سلبية لدى بعض الانفس المريضة من الطرفين ..

* ثم انتقل المخطط الى إحداث شرخ بين أفراد العشيرة الواحدة من خلال اقالة مسؤول كبير في الدولة بسبب تطاول أحد ابناء عمومته ، وانتقل المخطط الى محاولة زعزعة ثقتناً بأهم جهاز نعتز به في وطننا الغالي والتشكيك بقدرات مديره الموهوب والمعروف بنبله ودماثته وخُلقه الرفيع ، وتكليف شخصية معارضة خارج الوطن لكي يشكك بقدرات الباشا الجندي وانه مسيطر عليه من قبل الطحان الذي يعمل بأمرته ..

# وكما ذكرت في المقال السابق أن الأيام القادمة سوف تشهد نشاطاً ملحوظاً لهذه الجهة الشيطانية تمثل بفتح ملفات وتسريب معلومات عن فساد مسؤولين كبار في الدولة ، ولكني لم أكن أتوقع بعد يومين من المقال الاول أن يُزج باسم الجيش العربي الذي نفاخر به امام العالم اجمع بمثل هكذا مخططات لتحقيق أهداف دنيئة ، بعد أن فشلت هذه الجهة بشق الشارع من منطلق اردني / فلسطيني ، فاتجهت بها النوايا الى محاولة إحداث الفُرقة من منطلق شمالي / جنوبي ، لا بل تجاوز الامر ذلك الى غضب كل العشائر الاردنيه على ابناء شمال الاْردن بسبب حركه الترميجات الاخيره ، والسؤال الذي يطرح نفسه هل فُرض على قائد الجيش أن يكون ضمن هذه المخططات ، مع العلم انه في السابق كان يؤخذ بقضيه التوزيع الجغرافي في مثل هكذا تحركات ، وتوقعي أن هذا سيحقق الْمُرَاد ما لم يتفهم الشعب ما يُحاك ضده بأيدي خفية قذرة.

# ولَم تكتفي هذه الجهة بذلك ، بل استمرت باللعب على وتر اردني / فلسطيني ، وما تكليف شخصية فلسطينية لها وزنها للحديث عن الخطر القادم من تبعات صفقة القرن الا من أجل إثارة من هم من أصول اردنية ، ولسان حال هذه الجهة يقول “لا يوجد رجالات شرق اردنيون يمكنهم القيام بذلك والدفاع عن الاْردن”.

# وكذلك استمر المخطط ضد دائرة العز والشرف والكرامة لكي تكون وسيلة للفرقة والخلاف بين ابناء الشعب الواحد ، حيث صرح احد المسؤولين في الدولة ( خلال مناسبة اجتماعية / بيت عزاء ) في معرض حديثه عن مكافحة الفساد ومطالبة الرزاز من المواطنين تزويده بأدلة ووثائق تثبت الفساد ، حيث صرح ذلك المسؤول بأن الرزاز شخصية ضعيفة وهو أجبن من الخوض في هذا المستنقع ( وهذا ما تريده الجهة الشيطانية التي تحرك الوطن ) ، وكيف يطلب الرزاز من المواطنين أدلة اذا كان الباشا الجندي(حسب حديث الجندي له) لم يستطع أن يضبط حالة فساد خلال تسلمه لمهامه كمدير لدائرة العز والشرف والكرامة، وتابع ذلك المسؤول حديثه بأن الاثنان الجندي والرزاز غير معنيين بمكافحة الفساد كونهما من نفس العلبة ، و هما من مواليد دمشق وابويهما كانا معاً ضمن حركة الضباط الأحرار والسياسيين عام ١٩٥٧ ومخططهما الانقلابي ضد راحلنا الكبير طيب الله ثراه.
إلى هنا انتهى حديث هذا المسؤول،والهدف واضح وهو اثارة النعرة والخلاف مع من هم من أصول شامية من باب انهم اكفأ من الأردنيين في ادارة البلاد وتحمل المسؤولية …

# وكما ذكرت المخططات والمؤمرات ضد الوطن كبيرة ومستمرة ، لكن بهمة الأردنيين / الشعب الواحد المترابط لن ننجرف ورائها وسوف نتصدى لها ولصفقة القرن التي باتت في حكم المؤكد وما تقوم به هذه الجهه من فتن لتفسيخ شرائح المجتمع الاردني بهدف الرضوخ والقبول بها بعد أن قبض الثمن ، والنصر والثبات والهمة والعزيمة والإرادة القوية من الله سبحانه وتعالى .

*اللهم ولي امورنا خيارنا من المؤمنين الصادقين الموحدين ، ولا توليها شرارنا *..

<<< حمى الله الوطن والشعب من الفتن>>>

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى