قسم الصحة النفسية

العين الكباريتي يعلن افتتاح اكبر مركز للتدريب بالجنوب الشهر المقبل

تعد غرفة تجارة العقبة من اهم الغرف التجارية الاردنية والعربية التي تربطها شبكة علاقات واتصالات دولية مع كافة القطاعات الاقتصادية في العالم وتمتلك ادارتها نظره ثاقبة لمستقبل العقبة الخاصة تحقيقا للرؤية الملكية السامية بان تكون العقبة مركزا تجاريا عالميا وجاذبة للاستثمارالمحلي والعالمي .

وقال رئيس غرفة تجارة الأردن رئيس غرفة تجارة العقبة العين نائل الكباريتي لمدار الساعه ان الغرفة لديها شراكات حقيقية مع مؤسسات المجتمع المدني وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وتتحمل المسؤولية المجتمعية على مستوى الوطن وليس العقبة فقط اضافة الى تنظيم المؤتمرات واللقاءات والمشاركة في الفعاليات الدولية وترويج العقبة اقتصاديا وسياحيا كونها البوابة الرئيسة للاردن على البحر الاحمر .

واشار الكباريتي الى ان الغرفة التي تضم اكبر مركز رجال اعمال متطور على مستوى اقليم الجنوب ستقوم بافتتاح اكبر مركزا للتدريب في الجنوب الشهر المقبل بالتعاون مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة لخدمة كافة المستثمرين والمجتمع المحلي والقطاع العام، لافتا الى ان الغرفة تمد يدها لجميع الجهات التي تقنع بمبدأ التشاركية وحازت على المكانه التي تستحقها بين الغرف المحلية والعربية في كافة المحافل الاقتصادية العربية والاسلامية والدولية من خلال المؤتمرات والفعاليات الدولية التي تعقد خارج الاردن وكذلك في المؤتمرات والفعاليات الاقتصادية الدوليه التي تعقد داخل الاردن .

وبين الكباريتي ان الغرفة نظمت العديد من المؤتمرات واللقاءات والفعاليات اهمها مؤتمر العقبة الاقتصادي الاول الذي حضره 400 شخصية اقتصادية عربية وعالمية و اجنبية وعدد كبير من سفراء الدول المعتمدين في الاردن ومؤتمر العقبة الاقتصادي الثاني وذلك بعد اختيار العقبة مدينة للسياحه العربية وتم عقد اجتماع وزراء السياحه والاثار والاستثمار للدول العربية ما كان له اكبر الأثر في وضع العقبة على خارطة العالم السياحية .

وحول مشاركة الغرفة في المؤتمرات والفعاليات الدولية قال الكباريتي ان مشاركتها جزء لا يتجزأ من مهامها وهدفها الاول الاطلاع على كل ما يدور في العالم من تطوير في الاداء الاقتصادي والتكنولوجيا وخلق تواصل مستمر ونقل المعلومات وتبادل التجارة وتسهيل التواصل ما بين القطاع الخاص في العقبة واصحاب الاعمال في تلك الدول التي تقام فيها الفعاليات والمؤتمرات.

وزاد ان الغرفة تقدم الدعم النقدي واللوجستي لكافة الانشطة الاجتماعية في العقبة من خلال تحملها اجور نفقات نقل مرضى السرطان الفقراء بين العقبة وعمان ذهاباً واياباً وعددهم بالعشرات وعقد الدورات التدريبيه للتحكيم التجاري من خلال جامعة الدول العربيه وتوقيع اتفاقية مع جامعة العقبة للتكنولوجيا تنص على تقديم 7 منح دراسية جامعية لابناء العقبة وتدريب اكثر من 400 فتاه في العقبة من خلال مركز التدريب الذي انشاته الغرفة بالتعاون مع الوكالة الامريكية للتنمية الدولية واعطائهم رواتب خلال فترة التدريب التي كانت مدتها اكثر من شهرين مع التوصيل المجاني ووجبة غذاء وراتب يزيد من 200 دينار شهري .

واضاف ان الغرفة واستكمالا لدورها المجتمعي على مستوى المملكة فقد عقدت عشرات الدورات التدريبية المهنية والمحاضرات المختصة من خلال الخبراء والمختصين لجهات متعددة داخل مدينة العقبة ودعمت عشرات الايام الطبية المجانية بالتعاون مع جهات مختصة من داخل العقبه وخارجها كما اقامت الفعاليات الثقافية والاجتماعية للطلبات التي كانت تتقدم بها مؤسسات المجتمع المحلي على مستوى الوطن .

وبين الكباريتي ان الغرفة ومن منطلق اطلاع العالم على مسيرة التطور الاقتصادي في العقبة استضافت كافة سفراء الدول الكبرى المعتمدين في الاردن والملحقيين الاقتصاديين لخلق فرص للتعاون التجاري والسياحي بين منطقة العقبة وتلك الدول مشيرا الى ان الغرفة تكاد تكون الاقوى من خلال عضويتها في معظم الغرف العربية الاجنبية المشتركه ما يساعدها في تحقيق الخدمة الامثل لكافة المستثمرين في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وذلك لوجودها كعضو مؤثر وتحصل غرفة تجارة العقبة على كافة الخدمات من هذه الغرف لصالح اي قطاع اقتصادي يبحث عن معلومة او تواصل مع اي جهة اقتصاديه في تلك الدول .

وحول مكانتها محليا وعربيا اشار الكباريتي الى انها تتمتع بمكانة مميزه بين الغرف التجارية الاردنية والعربية ولها علاقات واسعه لا تملكها اي غرفة اخرى فيمكن لغرفة تجارة العقبة ومن خلال غرفة تجارة الاردن واتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعه العربية وبسهوله جدا ان توصل وتتواصل مع كافة القطاعات الاقتصادية في العالم العربي والاسلامي وتستطيع ان تخاطب كل المنشأت الاقتصادية ضمن هذه المنظومه بسهولة ويسر لما فيه منفعة للاقتصاد المحلي والوطني .

ولفت الى ان الغرفة تمتلك أكبر بنك معلومات عن القطاعات الاقتصادية والصناعية في العقبة وقد عملت منذ اكثر من ثلاث سنوات على تحديث كافة بيانات المنتسبين للغرفة وتحديثه بشكل رسمي ودوري ويمكن للغرفة ان تقدم معلومات دقيقة وحديثة لاي جهة رسمية او مختصة لعمل دراسات واقعية عن الاقتصاد في العقبة كما ان الغرفة اخذت على عاتقها تقديم كل امكاناتها لدعم ترويج منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة محلياً ودولياً بمشاركة السلطة .

واكد ان الغرفة اخذت على عاتقها ايضا بالتنسيق مع الغرف التجارية بالمملكة تأمين مواصلات لمئات المعلمين وعائلاتهم من كافة محافظات المملكة للقدوم للعقبة للتسوق وكانت الغرفة دائماً وما زالت تحافظ على ان تكون ذراعاً حقيقياً للسلطة ومشاريعها الترويجية وقد كان للغرفة اثار ايجابية في استقطاب بعض المشاريع التجارية والصناعية خاصة في المنطقة الصناعية الدولية وساهمت في خلق الفرص لان تكون العقبة ممثلة بسلطتها وشركة التطوير والمشاريع الكبرى في مكان مميز في كافة المؤتمرات التي تنظمها غرفة تجارة الاردن.

وحول دورها في دعم المشاريع الكبرى في العقبة قال الكباريتي ان الغرفة حصلت على ثقة كافة ادارات المشاريع الكبرى ووقفت الى جانب الجهات ذات العلاقة ضد الاضرابات والاعتصامات ورفض بعض التطوير والتحديث من قبل البعض بهدف دفع عجلة الاقتصاد الوطني بشكل عام وتطوير الخدمات وتحسين بيئة الاستثمار في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة .

الساعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى