المحافظات

الرواشدة والعلاف يبحثان تعزيز النزاهة والشفافية بين الشباب

أكد وزير الشباب بشير الرواشدة، اليوم الثلاثاء، سعي الوزارة لإبرام شراكات تكاملية مع هيئة النزاهة ومكافحة الفساد، وصولاً لتهيئة الشباب ضمن بيئة صحية وآمنة تدرك أهمية النزاهة ومعاييرها بوجه عام.

وأشار خلال لقاءه رئيس هيئة النزاهة ومكافحة الفساد محمد العلاف وعدداً من مسؤوليها وأعضاء مجلسها في مقر الهيئة، إلى أن الإستراتيجية الوطنية للشباب يتخللها العديد من المضامين المتعلقة بتعزيز النزاهة والشفافية ومكافحة الفساد، مشدداً على أهمية التركيز على الجانب الوقائي وليس العلاجي في تعزيز النزاهة والشفافية في إطار العمل الشبابي.

بدوره قال رئيس هيئة النزاهة ومكافحة الفساد محمد العلاف، أن الطابع العام لعمل الهيئة هو طابع وقائي، كما أن سياستنا تعتمد على استباق الأحداث المتعلقة بالفساد عبر خلق بيئة وطنية نابذة للفساد بصفة عامة.

وأضاف أن الهيئة تسعى إلى تنفيذ العديد من الخطط التشغيلية ضمن معايير النزاهة وأدبياتها وفلسفتها مع وزارة الشباب، بحيث تعمل على تضمين برامج الهيئة في نشاطات الوزارة ومديرياتها المتعددة، إلى جانب توظيف أدوات الوزارة لخدمة مشروعات الهيئة المتعلقة بقطاعات الشباب، التي تضمنتها الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد 2017- 2025، مؤكداً في الوقت ذاته على أهمية نقل مبدأ سيادة القانون ومعايير النزاهة للشباب، وذلك لتعزيز الثقة في مؤسساتنا الوطنية.

وبنهاية اللقاء، اتفق الجانبان على تشكيل لجنة مشتركة تضم عدداً من الخبراء من كلا الطرفين، وذلك لوضع خطط تنفيذية تهدف إلى تعزيز النزاهة والشفافية ومكافحة الفساد بين الشباب خاصة بأن هذه الفئة هي الأكبر في المجتمع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى