قسم المبادرات والمواهب

السيسي يحذّر من اندلاع حرب بين السعودية وإيران

شرم الشيخ- حذّر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ليل الأربعاء الخميس، من تصاعد التوتر بين السعودية وإيران، الأمر الذي قد يؤدي إلى حرب بين البلدين.
وخلال لقاء مع الصحافيين في شرم الشيخ على هامش المنتدى العالمي للشباب الذي نظمته الحكومة المصرية، شدد السيسي على ان المنطقة تعاني ما فيه الكفاية من الاضطرابات وليست بحاجة للمزيد منها.
وقال “انا لست مع الحرب. نحن لدينا تجربة مع الحرب”.
واضاف ردا على سؤال عن احتمال حصول تصعيد عسكري بين طهران والرياض ان “المنطقة فيها ما يكفيها من اضطراب”.
وشدد السيسي على ان مصر تدعم السعودية، وقال “نحن ندعم اشقاءنا (السعوديين)”، مؤكدا ان امن دول الخليج العربية “خط احمر”.
وتأتي تصريحات الرئيس المصري في وقت دعا فيه الرئيس الايراني حسن روحاني الاربعاء السعودية الى الحذر من “قوة ايران ومكانتها” بعد تفاقم حدة التوتر بين البلدين الخصمين حول عدد من الملفات الخلافية ولا سيما الحرب في اليمن.
وكانت السعودية اعترضت السبت صاروخا بالستيا اطلقه من اليمن المجاور المتمردون الحوثيون وفجرته في الهواء في شمال شرق الرياض قرب مطار العاصمة الدولي. واتهم التحالف العربي بقيادة الرياض ايران بانها هي التي صنّعت الصاروخ وأرسلته الى الحوثيين، في انتهاك لقرارات مجلس الامن الدولي، وامرتهم كذلك باطلاقه على الرياض.
وفي الشأن الداخلي قال السيسي ان مصر “تخوض حربا ضد الارهاب”، مشددا في رده على كل من يتهم بلاده بانتهاك حقوق الانسان على ان “ما يجري في مصر ليس قضية حقوق الانسان” بل “يجب التفكير في بقية الحقوق، كالحق في الحياة”.
ويواجه السيسي اتهامات عديدة من منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية بتقييد حرية التعبير والتضييق على المعارضة وإحكام قبضته على الاعلام من خلال حجب مئات المواقع الالكترونية.
ومنذ الاطاحة بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في 2013 تشن السلطات حملة اعتقالات واسعة ضد النشطاء الاسلاميين على خلفية اتهامات بممارسة الارهاب. كما اعتقلت ناشطين مؤيدين لثورة كانون الثاني/يناير 2011 التي اسقطت الرئيس الاسبق حسني مبارك واحالتهم للمحاكم بتهم تتعلق بالتجمهر والتظاهر غير المشروع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى