قسم المراة

دائرة المكتبة الوطنية تستضيف ” الاستاذ مصطفى القرنة ” ضمن نشاط كتاب الاسبوع

نور نيوز –

استضافت دائرة المكتبة الوطنية و ضمن نشاط كتاب الاسبوع والذي تقيمه مساء كل يوم أحد الكاتب مصطفى القرنة للحديث عن روايته  ” المدرج الروماني وقدم قراءة نقدية للرواية الأستاذ علي القيسي وبمشاركة الشاعر نايف الهريس وادارالحوار الاستاذابراهيم السواعير .

قال القيسي ان هذه الرواية ليست ككل الروايات فهي ترجعنا الى الماضي السحيق ،الى البيئة الموغلة في القدم ، فهي اضافة نوعية لروايات الكاتب وهي اول الروايات التي كتبت عن المدرج الروماني وعن مدينة فيلادلفيا القديمة التاريخية .

وبين ان احداث الرواية تدور حول مدينة فيلادلفيا وبناء المدرج الروماني والقلعة في وسط مدينة عمون فيلادلفيا.

واشار الى أحداث وشخوص وزمان ومكان النص الروائي ،وان  شخصية اليانوس في السرد تكاد تكون محورية ، فهي شخصية رومانية تمضي وتواكب أحداث الرواية من بدايتها حتى النهاية .

ووضح ان احداث الرواية ممتعة ويستخلص من قراءاتها ان المنطقة التي نسكنها وهي “عمان، الاردن ،وبلاد الشام “، تعرضت لاحتلالات كثيرة وغزو اجنبي على مدى التاريخ القديم والحديث ، وتشير الرواية الى الرومان وتاريخهم الذي يذكر فيهعمان او فيلادلفيا سابقا .

وبين ان ما يستشف من  الرواية ان الظلم كان سائداً آنذاك ولا يوجد رحمة ولا عدلاً ولا ديناً ، رغم ان الرومان كانوا بارعين بالأعمار والفنون والهندسة ورصف الشوارع والساحات.

واختتم بان احداث الرواية يختلط فيها الخيال بالواقع والوهم بالظن ، حيث أن بعض الشخوص حقيقين والبعض الآخر من الخيال ، استخدمهم ليروي حكاية عمان الرومانية ، مضيفا طابعا من الخيال الروائي على الاحداث الحقيقية التي ساهمت في بناء عمان المدينة والانسان.

قال القرنة ، بأن  جبل التاج  كان يشكل متاهة اضيع فيها وغالباً ما كان هذا المدرج احدى النهايات السعيدة التي اتوصل اليها.و كلما تقدمنا بالسن وتتضح لنا معالم المدينة اكثر ونفهم لغتنا اكثر ونعيد صياغة هذه العلاقة بشكل مختلف ، فقد كان الرومان يقيمون الحفلات الصاخبة في المدرج ، والتي كانت تتضمن تقديم القرابين والاضاحي البشرية الى الاسود .

وشارك الشاعر الهريس الامسية بتقديم قصيدة “اردني الإنتماء”

الى اردني يصطفي الأدبا

سماك الإبا لا ينثني رهبا

تيامنت معتزا بمملكة

حماها يشع الدل والنسبا

بنوا هاشم تسمو منارتهم

على عهد اردن طوى السحبا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى