قسم الصحة النفسية

خط بحري أردني تركي

نور نيوز- قال وزير النقل جميل مجاهد، إن الأردن يسع إلى تفعيل خط النقل البحري “رورو” بين موانئ تركيا وميناء العقبة جنوبي الأردن، ووعد بتقديم تسهيلات، بينها تخفيض الرسوم.

وترأس مجاهد، مع نظيره التركي، أحمد أرسلان، في أنقرة، اجتماع لجنة النقل الأردنية- التركية المشتركة.

وقال مجاهد بحسب وكالة الأناضول: “بحثنا مع الجانب التركي تفعيل خط بحري مشترك بين الموانئ التركية والعقبة“.

وأضاف: “سنعمل على تسهيل عملية النقل البحري عبر خط رورو بوسائل عديدة، منها تخفيض الرسوم“.

و”رورو” هي اختصار لعبارة “roll-on” “roll-off”، وهو أسلوب يُستخدم في نقل البضائع بين البلدان، عبر خط بحري، يتم من خلاله تصدير المنتجات على شاحنات، تنقلها عبّارات تُسمى “سفن الدحرجة“.

وهذه السفن مصممة لحمل السيارات والقاطرات والشاحنات، التي تحمل بضائع بين مينائين، ثم تتابع طريقها برًا.

وفي آذار 2016، اتفقت الحكومتان الأردنية والتركية على إطلاق رحلات “رورو” بين مدينتي العقبة الأردنية وإسكندرون التركية، إلا أن ذلك لم يتم حتى الآن.

تبادل تجاري وسياحي

وشدد مجاهد على أن “الأردن يرتبط مع تركيا باتفاقيات لكافة أنماط النقل، البحري والجوي، ووقعنا اتفاقات أخرى على هامش مباحثات أنقرة“.

وأوضح أن “الاتفاقات الجديدة ستساهم في تطوير عملية النقل بين تركيا والأردن، خلال المرحلة المقبلة“.

وأضاف مجاهد: “نسعى مع الجانب التركي كذلك إلى زيادة عدد الرحلات الجوية والبحرية في الاتجاهين، لأن ذلك سيُساهم في زيادة التبادل التجاري والحركة السياحية“.

وشدد على أن “زيادة التعاون في هذه المجالات سينعكس إيجابًا على الأردن وتركيا كبلدين صديقين“.

وكان وزير النقل والملاحة البحرية والاتصالات التركي، أحمد أرسلان، أعلن، الخميس الماضي، أن المباحثات في مجالات عمل الطرق البرية والسكك الحديدية والطيران المدني والبحري تمخضت عن نتائج ستخدم المصالح التركية والأردنية.

استئناف الرحلات الجوية

وحول التعاون التركي الأردني في مجال النقل الجوي، قال مجاهد إنه “سيتم استئناف الرحلات الجوية بين تركيا ومدينة العقبة“.

وأردف أن “هذه الرحلات ستُساهم بشكل كبير في زيادة الحركة السياحية وزيادة النقل بين البلدين.. وأتمنى استئناف الرحلات في القريب العاجل“.

وأعلن وزير النقل التركي، أن الخطوط الجوية التركية ستستأنف رحلاتها إلى مدينة العقبة، اعتبارًا من آذار المقبل، وستنظم 3 رحلات أسبوعياً.

وكانت شركة الخطوط الجوية التركية، دشنت، أواخر نيسان 2013، خطاً جوياً بين إسطنبول والعقبة، بواقع 3 رحلات في الأسبوع.

لكن آخر رحلة جوية تركية غادرت العقبة، في تشرين أول الماضي، إثر صدور قرار أردني بفرض رسوم تبلغ 40 ديناراً أردنياً (56 دولارا أمريكيا) عن كل مسافر مغادر من مطار “الملك حسين“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى