شؤون محلية

قاتل الأردنيّيْن يشعر بالفخر

نور نيوز- تباهى  مسؤول أمن السفارة الإسرائيلية في عمّان الذي قام بتصفية مواطنيْن أردنيّين قبل يومين بعودته إلى تل ابيب ، وقال انه يشعر بالفخر بسبب وقوف حكومته خلفه.

وفي مقابلة قصيرة مع صحيفة “يديعوت أحرنوت”، قال مسؤول الأمن “إنني أشعر بالفخر، لقد علمت أن دولة بأكملها تقف خلفي”.

وبدا لافتا ان الصحيفة نشرت صورة القاتل مع تغطية وجهه ، والاكتفاء بالاشارة له بالحرف “ز” ، وهو تصرف مماثل لما قام به مكتب رئيس الحكومة نتنياهو عندما بث صورا للقاء يجمع الطرفين دون اظهار وجه الحارس.

وبحسب الصحيفة فان مسؤول الأمن القاتل يعمل أصلا ضمن جهاز المخابرات الداخلية الإسرائيلية “الشاباك”، وانضم منذ سنوات إلى وحدة “تأمين السفارات” في الجهاز، وهذا ما يفسر حقيقة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي قد أرسل تحديدا رئيس جهاز “الشاباك” نداف أرغمان إلى الأردن لتطويق الأزمة.

وعرض ديوان نتنياهو مكالمة جرت بينه وبين مسؤول الأمن بعد عودته لإسرائيل، حيث ذكره نتنياهو بأنه وفى بوعده له، طالبا منه تحقيق موعد للقاء حبيبته بأسرع وقت.

ادناه صورالقاتل كما وردت في الصحيفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى