شؤون محلية

والد الجواودة يتحدث عن حادث السفارة

نور نيوز روى زكريا الجواودة والد الشاب محمد تفاصيل ما حدث في يوم مقتل نجله عل يد حارس بالسفارة الاسرائيلية في عمان ، فيما اعلنت العائلة رفض استلام جثمانه ، قبل الاطلاع على كامل التحقيقات .وقالت الناطق باسم العائلة ان العائلة لن تستلم جثمان محمد قبل مشاهدة جميع اشرطة الفيديو التي التقطت مجريات الحادث.واستنكرت العائلة ما وصفته بغياب الرواية الرسمية حتى اللحظة ، واشارت الى انها لم تطلع حتى اللحظة على التقرير الطبي الخاص بالحادث ، مطالبة بعدم الافراج عن الحارس القاتل تحت اي ظرف ، مشددة ان حادث اطلاق النار تم خارج مبنى السفارة الاسرائيلية ، وعلى اراضي اردنية .واعتبرت العائلة ما حدث اهانة لكل الاردنيين ، وقتل لاردنيين بدم بارد ، بحجة الاشتباه بامرهما كما اوردته الرواية الرسمية الاسرائيلية ، داعية الى الوقوف الى جانبهم .من جهته قال والد الشاب محمد انه يمتلك معرضا للمفروشات في منطقة المصدار ، وجاء له زبون لا يعرفه واشترى غرفة نوم مثله مثل اي شخص عادي .وبين ان الزبون قال له ان منزله يقع في منطقة السفارة الاسرائيلية ويقع خلفها وليس ضمن مبنى السفارة ، وان موعد التركيب يجب ان يكون دقيقا ، وحدد للتركيب الساعة الثانية من ظهر الاحد.واشار الى ان ابنه اتجه الى الموقع برفقة سائق ، ولم يحملا اي ادوات حادة او اسلحة بيضاء ، وان ابنه يبلغ من العمر 16 عاما ، ولا ينتمي لا حزب ولا يحمل اي فكر سياسي ، مشيرا الى انه والسائق خضعا لتفتيش دقيق في طريقهم الى الموقع.وبين انه السائق وابنه تأخرا ، فاتصل على هاتف ابنه فوجده مغلقا ، فاتصل بالسائق فوجده مغلقا ايضا ، ليتصل على صاحب الشقة فكان مغلقا كذلك ، فاتصل برقم حارس العمارة الذي اخبره بوجود اطلاق للنار في الموقع ، واسعاف المصابين الى المستشفى .واضاف : ذهبت لمستشفى البشير فلم اجده ،وعلمت عبر الاعلام الاكلتروني انه نقل المركز العربي ، وعندما توجهت الى هناك اخذني ضابط لمخفر الشميساني ، ومنها لمديرية شرطة عمان ، وهناك اخبرني الضابط المسؤول بوفاة ابني .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى