مال وأعمال

حماية المستهلك تحذر

نور نيوز – دعت الجمعية الوطنية لحماية المستهلك إلى اتخاذ إجراءات حازمة لوقف تدفق البضائع والمنتجات المستوردة المتدنية الجودة والتي لها شبيه في الاسواق المحلية من الصناعات الاردنية. وقالت في بيان صحفي وصل لـ”خبرني” نسخة عنها، أن اغراق الاسواق بالمنتجات والبضائع متدنية الجودة يتسبب بخسائر مادية للمواطنين وللصناعات المحلية وخسائر للاقتصاد الوطني. وقال رئيس الجمعية الدكتور محمد عبيدات إن الجمعية تلقت الكثير من الشكاوى حول وجود سلع ومنتجات مستوردة رديئة الجودة سواء من المواد الغذائية او الالبسة او الاثاث والادوات والاجهزة الكهربائية والادوية مشيرا الى ان غالبية هذه السلع مستوردة من اسواق محددة سواء من بعض دول الشرق الاوسط وافريقيا وشرق اسيا . واكد ان الصناعات المحلية تتفوق على نظيراتها المستوردة من حيث الجودة والنوع وكفالة المنتج. وبين استمرار تدفق هذه السلع الرديئة يؤثر على الصناعات الوطنية ويؤدي الى اغلاق المصانع المحلية وهروب الاستثمارات المحلية الى الخارج وتزايد اعداد المواطنين المتعطلين عن العمل وانتهاء ما يعرف بالمسؤولية الاجتماعية للشركات والمصانع تجاه المواطنين والمناطق. وأضاف عبيدات ان حماية المستهلك تعمل لما فيه مصلحة الوطن العليا بشكل عام ومصلحة المستهلك الاردني بشكل خاص من خلال متابعتها لعدد كبير من الملفات الحساسة وتعطى الاولوية بحسب الحاجة الماسة وتنفيذا لرؤى جلالة الملك في دعم البيئة الاستثمارية والصناعية محليا. وأوضح أن الجمعية اطلقت منذ مدة طويلة حملتها في دعم الصناعات المحلية وقامت برصد عدد من الملاحظات حول هذا الموضوع واهميته للوطن والمواطن. واضاف عبيدات ان الجمعية قررت تشكيل لجنة من كوادرها لاجراء دراسة علمية ممنهجة واستراتيجية للتعامل مع هذا الملف وسيتم اطلاع الراي العام الاردني عليه بالاضافة الى ارساله الى كافة الجهات الرسمية الحكومية والاطراف ذات العلاقة لما لهذا الملف من اهمية بالغة على الصعيد الوطني اقتصاديا وبما يضمن للمستهلك الاردني سلع ومتنجات ذات قيمة ونوعية وجودة عالية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى