شؤون محلية

تشيع جثمان الطفل احمد الملكاوي في اربد

إربد – شيع ذوو الطفل احمد موفق يوسف الملكاوي والذي قتل طعنا برقبته على يد خادمة في بلدة أم قيس بلواء بني كنانة جثمانه بعد الصلاة علية ظهر اليوم الأحد، من مسجد بلال بن رباح الى مثواه الاخير بمقبرة العائلة بالمدينة الصناعية بإربد.
وطالب والد الطفل المغدور بإنزال أشد العقوبة بحق الخادمة وإعدامها للجريمة البشعة التي ارتكبتها بحق طفلة الذي يبلغ من العمر 4 سنوات، مؤكدا أن الأسرة كانت تعامل الخادمة منذ استقدامها قبل حوالي سنة بطريقة حسنة وبشكل لائق.
وأضاف الملكاوي  أن الخادمة طيلة فترة مكوثها في المنزل لم يظهر عليها أي سلوك عدواني أو مريبة، داعيا الأسر التي تستقدم الخادمات الى ضرورة مراقبتها ومراقبة أطفالهم وخصوصا وأن تلك الخادمكات قادمات من دول غربية لا يحملون نفس المعتقدات والأفكار في المجتمع الأردني.
ووجه مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى تهمة القتل العمد للعاملة الاثيوبية، بعد أن أودعت الجهات التحقيقية ملف القضية للقضاء الذي قرر بدوره توقيفها مدة 14 يوما على ذمة التحقيق.
وقال مصدر أمني إن الخادمة اعترفت في أفادتها بارتكاب الجريمة، لكنها لم تفصح عن الأسباب، موضحا أن الخادمة قدمت بصحبة ذوي الطفل المقيمين في إحدى الدول الخليجية لقضاء الإجازة، لافتا إلى أن الجريمة وقعت أثناء زيارة والدة الطفل لبيت جده في منطقة أم قيس بلواء بني كنانة.
وكان مقربون أشاروا إلى أن الخادمة رافقت الطفل إلى الوحدة الصحية في المنزل الذي كانت أسرته تزوره، وغابت لدقائق لتعود للأم وتقول لها “تعالي شوفي أحمد” وهنا كانت المفاجأة حيث شاهدت الأم ابنها وهو يغرق ببركة من الدماء فقامت بمناداة اهل المنزل الذين هبوا ونقلوا الطفل الى مستشفى اليرموك الحكومي، الا انه وصل متوفي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى