قسم المبادرات والمواهب

شهيد وعشرات المصابين بقمع الاحتلال لمصلين في محيط الأقصى

عمان-نور نيوز – أكدت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الفتى محمد محمود شرف 17 عاما برصاص مستوطن بحي رأس العامود في سلوان جنوب المسجد الاقصى- الحرم القدسي الشريف بمدينة القدس المحتلة.
واصيب الفتى برصاصة في رقبته حيث قامت طواقم الاسعاف التابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني من تقديم العلاج له الا انه استشهد نتيجة الاصابة الخطيرة.
واكدت جمعية الهلال الأحمر عن تسجيل اصابتين بالرصاص الحي ووصفت اصابتهما بالخطيرة، احدهما برصاص مستوطن بالبطن، فيما اصيب المئات بالاختناق بالغاز المسيل الدموع وعدد اخر بكسور نتيجة الاعتداء عليهم من قبل الجنود والشرطة بالهراوات في أماكن مختلفة بالقدس المحتلة منذ صباح اليوم الجمعة.
وأصيب عدد من الفلسطينيين إثر تعرضهم للقمع من قوات الاحتلال ظهر اليوم الجمعة، لدى محاولتهم الوصول إلى محيط المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة والصلاة خارجه، احتجاجا على البوابات الالكترونية الإسرائيلية.
وأفادت مواقع إخبارية فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتدت على المصلين في الشوارع في عدة نقاط منها في شارع صلاح الدين وباب العامود حيث صلى آلاف الفلسطينيين الجمعة، وفي منطقة وادي الجوز وغيرها من الاحياء المقدسية.
وسجلت عدة اصابات بالرصاص المطاطي والغاز، بينما تمنع قوات الاحتلال طواقم الاسعاف والهلال الاحمر والمتطوعين من الوصول الى المصابين وتقديم العلاج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى