شؤون محلية

الأردن يمارس ضغوطا مكثفة لإنهاء أزمة “الأقصى”

عمان- الناصرة- كشفت مصادر سياسية مطلعة أن الأردن يمارس ضغوطا مكثفة على اسرائيل، من أجل إزالة “البوابات الالكترونية” المفروضة على المسجد الأقصى، والسماح للمصلين بالدخول بحرية كما كانت الأوضاع قبل يوم الجمعة الماضي.
وفيما كشفت الصحافة الاسرائيلية امس عن جزء من هذه الضغوط الاردنية، اوضحت المصادر ان المملكة “تُمارس هذه الضغوط عبر اتصالات دولية مكثفة، وعبر مباحثات مع السلطات الإسرائيلية”.
ويؤكد الاردن في هذه الاتصالات، التي شملت دوليا الولايات والمتحدة وروسيا والاتحاد الاوروبي واطرافا اخرى، أن إنهاء التوتر في القدس “هو في يد إسرائيل، التي عليها أن تقوم فورياً بفتح المسجد الأقصى كلياً ومن دون أي إعاقات، وازالة البوابات الالكترونية”، التي فرضها الاحتلال بعد عملية قتل جنديين اسرائيليين في صحن الاقصى الجمعة الماضية، فيما يرفض الفلسطينيون والمقدسيون السماح ببقائها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى