المحافظات

منتخبا الأولمبي يلاقي بنغلادش اليوم

عمان – انطلاقة مثيرة، تحقيق الفوز، ضمان نقاط المباراة الثلاث، ورسم ملامح اكثر اثارة في قادم التصفيات، خلاصة الأهداف التي يسعى الى تحقيقها المنتخب الاولمبي لكرة القدم، عندما يلتقي منتخب بنغلاديش على ارض فلسطين، عند الساعة الرابعة والنصف من مساء اليوم على ستاد دورا في مدينة خليل الرحمن، وذلك في انطلاقة مباريات المجموعة الخامسة للتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات آسيا، والمقررة مطلع العام المقبل في الصين، والتي ستحمل اليها متصدر كل مجموعة من مجموعات آسيا العشرة، الى جانب افضل 5 منتخبات احتلت المركز الثاني في المجموعات ذاتها.
ولعل طروحات التأهل عن المجموعة معقدة، وبحاجة الى دراسة مستفيضة لكل لقاء على حده، في ظل مشاركة منتخبات مجهولة فنيا كمنتخب بنغلاديش، لذلك سيبحث المنتخب عن الفوز وضمان النقاط الثلاث، فيما يقام اللقاء الثاني لحساب ذات المجموعة على نفس الملعب السابعة والنصف مساء والذي يجمع المنتخب الفلسطيني مع منتخب طاجاكستان.
اوراق مجهولة
احاط منتخب بنغلاديش تدريبه امس بالسرية، لكن الجهاز الفني للمنتخب الأولمبي بقيادة ايان برونسكيل سيعمل منذ البداية على توسيع رقعة اللعب في ارجاء الملعب، ومحاولات لفهم طريقة المدرب البنغالي سيد غلام، الى جانب ايجاد الثغرات في صفوف المنافس والوصول الى مرمى سهدول علم، وسط محاولات جادة لطرق الشباك في اكثر من مشهد منتظر.
ويعي المدرب العام للمنتخب الأولمبي اسلام ذيابات، قدرات المنتخب جيدا في ظل تواجد اسماء كبيرة في الشق الهجومي امثال بهاء فيصل وموسى التعمري وسليمان ابو زمع وابراهيم الخب ومحمد الرازم، والمتوقع ان يكونوا في المستطيل الاخضر مع صافرة البداية، فإن هذه التوليفة قادرة سريعا على هضم طرق اللعب وتغييراتها المفاجئة في حال تواضع المنافس، ما يزيد من الرغبة لدى النشامى لضرب مرمى المنافس بقوة.
الطابع الهجومي للمنتخب سيكون حاضرا منذ البداية، حيث سيتم اصدار تعلميات للظهيرين ورد البري ومصطفى عيد من اطراف المنطقة الخلفية لتوفير اسناد حقيقي، من خلال تقدم مدروس بالتنسيق مع قلبي الدفاع حسام الزحراوي ويزن العرب، هذا الاسناد سيمنح لاعبي الارتكاز نور الدين الروابدة وسليمان ابو زمع فرصة التحرر نحو الاسناد الهجومي، مع تراجع طفيف للروابدة للانضمام للشق الدفاعي في حال فقدان الكرة، فيما ستكون ادوار هجومية حاضرة لابو زمع من منتصف الملعب لتحرير اطراف المنتصف ابراهيم الخب ومحمد الرازم، واشغالهما بالاسناد الهجومي، والاخيران صاحبي نزعة هجومية، ما يساعد قلبي الهجوم بهاء فيصل وموسى التعمري لإختراق دفاع المنافس من خلال افقادهم التركيز والتحرك في المنطقة المحرمة لافقاد المدافعين التركيز الدفاعي، وبالتالي التصويب من خارج المنطقة من خلال ابو زمع او من خلال المراواغات والتسديد للخب والرازم، والمتابعات لفيصل، مع استثمار قدرات التعمري في الاختراق والتصويب والتمرير لرفاقه امام مرمى الفريق المنافس، وعدم الاستهتار بأي فرصة للخروج بنتيجة ايجابية والنظر قُدما لبقية نتائج فرق المجموعة والبحث عن الصدارة والتأهل بالعلامة الكاملة، ويملك المدرب العديد من الاوراق البديلة والتي لا تقل مستوى عن الأساسيين امثال احمد المحارمة، ادهم قريش، سعد الروسان، وسام دعابس واحمد الرياحي.
التشكيلتان المتوقعتان
المنتخب الاولمبي: رأفت الربيع، يزن العرب، حسان زحراوي، مصطفى عيد، ورد البري، نورالدين الروابدة، سليمان ابو زمع، محمد الرازم، ابراهيم الخب، موسى التعمري وبهاء فيصل.
منتخب بنغلاديش: سهدول علم، حسن توبر، محمد شوكت روسيل، ناهيد اسلام، سيدول هوكيو، ايمون محمود، رحمان منا، شهيد علم، سوهيل رنا، مد جويل رانا وتوحيد علم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى