شؤون محلية

مواطــن فــي عيــن جنــا يبادر..والبلدية تماطل.!!!

نور نيوز –

اضطر المواطن خالد محمود صالح القضاة من بلدة عين جنا وبسبب وعود مماطلة بلدية عجلون الكبرى / منطقة عين جنا له منذ عام 2008 الى القيام بعمل عبارة صندوقية على مجرى الوادي الذي امام منزله على طريق عين جنا / عجلون بطول حوالي 8 امطار تلافيا للعديد من المشاكل التي تتعلق بالسلامة العامة والصحة والبيئة التي تتعرض لها اسرته  .

وأشار المواطن في لقاء مع «الدستور» الى انه ومنذ عام 2008 وهو يراجع بلدية عجلون الكبرى لوضع عبارات على مجرى الوادي الذي يمر من امام منزله لتصريف مياه الامطار التي تتدفق على الوادي من بلدة عين جنا والجبال المحيطة بها لأنه هو المكان الوحيد لتصريف مياه الامطار الى عجلون ووادي كفرنجة حتى الاغوار  دون فائدة . وأضاف لقد راجعت الاشغال العامة وطلبت منهم وضع عبارات على المجرى  للحفاظ على السلامة العامة ولكنهم رفضوا إلا بطلب من البلدية التي بدورها رفضت مخاطبة الاشغال ’ لافتا الى انه وبسبب مماطلة البلدية  له وسقوط ولدين من ابنائه في مجرى العبارة اثناء فصل الشتاء عند فيضانها وارتفاع منسوب المياه فيها اضطر خلال الاسبوع الماضي البدء بإزالة الطمم  والمخلفات من مجرى الوادي  وبناء جدارين استناد يين على جانبي المجرى المؤدي الى مدخل العبارة التي تصرف مياه الامطار تمهيدا لسقفها لحماية اسرتي والحد من المخلفات التي تتراكم في المجرى .

الى ذلك طالب عدد من المواطنين ممن  يسكنون على طول مجرى الوادي وهم علي عبد الله القضاة وراكاد الخرابشه ويحيى القضاة وعبد الحكيم بني عطا البلدية على استكمال سقف مجرى الوادي لأسباب صحية وبيئية وسلامة عامة حيث ان المجرى يعرضهم والآخرين للخطر ايام الشتاء بسبب فيضان المياه وارتفاع منسوبها في مجرى الوادي وكثرة القوارض والحشرات والأفاعي في فصل الصيف ما يشكل خطرا عليهم وعلى اسرهم .

وقال رئيس لجنة بلدية عجلون الكبرى المهندس عبد الفتاح الابراهيم ان طول منطقة الوادي مدار الحديث تصل الى اكثر من 500 متر والبلدية لا تستطيع عمل عبارة صندوقية على امتداد الوادي لكلفتها العالية، لافتا الى انه يحتاج ايضا الى استملاك فضلا على وجود خط للمجارى وسط الوادي الذي تنتشر على جانبيه الابنية وقسم منها معتد على الوادي ’ مؤكدا حرص البلدية على تقديم الخدمة للمواطنين ضمن مناطقها ولكن في اطار الامكانات المتاحة والممكنة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى