شباب ورياضة

مدير برشلونة يؤكد أنّ “على ديمبيلي الرحيل قبل نهاية الشهر الحالي”

نورنيوز :

حسم مدير نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم ماتيو أليماني، مستقبل النجم الفرنسي عثمان ديمبيلي في صفوف الفريق الكاتالوني، مؤكدا أنّ “ديمبيلي أوضح أنه لا يريد البقاء في كامب نو وبالتالي يتعين عليه الرحيل قبل نهاية الشهر الحالي”.

وينتهي عقد ديمبيلي الذي انضم من بوروسيا دورتموند الألماني عام 2017 بصفقة قيمتها 140 مليون يورو (158.9 مليون دولار)، الصيف المقبل وبالتالي سيكون قادرًا على المغادرة مجانًا.

وكان برشلونة يرغب بتجنب هذا السيناريو في ظل الديون الكبيرة على كاهل النادي الذي يبلغ حوالي مليار يورو، ويأمل أن يجد برحيل ديمبيلي فرصة لإنعاش صندوقه المالي في حال بيعه خلال فترة الانتقالات الشتوية.

وأفاد أليماني الخميس، “بدأنا المحادثات مع عثمان ووكيله في تموز/يوليو تقريبًا لذا فقد مرت ستة أشهر ونيّف. لقد تحدثنا مرارًا وتكرارًا. قدم برشلونة عروضًا مختلفة”.

وتابع “لقد حاولنا إيجاد طريقة للاعب من أجل الاستمرار معنا ولكن تم رفض هذه العروض بشكل منهجي من قبل وكلائه واليوم في 20 كانون الثاني/يناير، قبل 11 يومًا من انتهاء الفترة الأخيرة من عقده، يبدو واضحًا لنا أن اللاعب لا يريد الاستمرار في برشلونة وهو غير ملتزم بمشروع برشلونة المستقبلي”.

وأضاف “في هذا السيناريو تم إبلاغه هو ووكلاؤه بأنه يجب أن يغادر على الفور لأننا نريد لاعبين ملتزمين بهذا المشروع، وبالتالي نأمل أن تتم الصفقة قبل 31 الشهر الحالي”.

وردّ ديمبيلي على أليماني في وقت لاحق الخميس، في صفحته على “إنستغرام”، بأنه “غير معتاد على الاستسلام أمام الابتزاز”، مؤكداً انه سيبقى “مركزاً وتحت تصرف ناديه”.

وأضاف “لمدة 4 سنوات، قرأت فقط الأشياء التي قيلت عني دون تحمل عناء تبرير نفسي. (…) اعتبارًا من اليوم، انتهى ذلك”.

واستُبعد ديمبيلي من تشكيلة المدرب تشافي هرنانديس لمواجهة أتلتيك بلباو في دور الـ16 لكأس إسبانيا مساء الخميس.

وأوضح أليماني “العواقب الرياضية لكل هذا، كما اتفق عليها مدربنا، هي أننا لا نريد أن يكون لدينا لاعبون غير ملتزمين بالمشروع ولا يريدون أن يكونوا في برشلونة”.

وأردف “من الواضح أن النادي ليس هو الذي يجب أن يقرر ذلك، إنه المدرب، وقد قرر ذلك. لكنه يحظى بكل دعمنا ونحن نفهم ذلك تمامًا. يبدو لنا النهج الصحيح تمامًا”.

وقال تشافي الأربعاء، “لا يمكننا الانتظار أكثر من ذلك. إما أن يجدد اللاعب أو نبحث عن خروج للاعب، فلا يوجد احتمال آخر”.

كما أشار إلى أنّه “لا يفكر” في ترك ديمبيلي جالسًا في المدرجات حتى الصيف “إنه لأمر مخز. لقد لعب كل دقيقة ممكنة منذ أن أصبحت مدربًا”.

وعانى ديمبيلي من إصابات عديدة في السنوات الأخيرة ولم يرتق إلى حجم الطموحات المعقودة عليه في كامب نو.

ومع ذلك، بعد خسارة العديد من اللاعبين البارزين لخفض ديون النادي، وفي طليعتهم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لمصلحة باريس سان جيرمان الفرنسي الصيف الماضي، حرص برشلونة على الاحتفاظ بديمبيلي الذي لا يزال أحد أكثر اللاعبين موهبة في صفوف الفريق، على الرغم من النكسات العديدة التي تعرض لها.

أ ف ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى