خبر رئيسيمال وأعمال

“البوتاس العربية” تدشن حفارتها المائية الثامنة ” اليرموك”

عمّان * كانون الثاني 2022
دشن رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية، المهندس شحادة أبو هديب، وبحضور الرئيس التنفيذي الدكتور معن النسور، الحفارة المائية الجديدة “اليرموك”، وذلك في موقع عملها في ملاّحة ترسيب الملح الأولى (SP0A) البالغ مساحتها 15 كيلو متر مربع، ضمن نظام الملاحات الشمسية في الشركة.
وبانضمام الحفارة ” اليرموك” يرتفع أسطول حفارات شركة البوتاس العربية إلى ثماني حفارات هي: الكرامة، وبترا، وجرش، ورم، ومؤتة، ونويومان، وبيفركنج.
ويأتي إضافة هذه الحفارة التي تم تصنيعها من قبل شركة IHC الهولندية المتخصصة في بناء وتصنيع الحفارات المائية ذات الكفاءة العالية، بكلفة تصل إلى حوالي (19) مليون يورو، لتمكين “البوتاس العربية” من الاستمرار في عملياتها الإنتاجية ودعم خططها التوسعية المستقبلية.
وأكد المهندس أبو هديب، أن تدشين الحفارة ” اليرموك” يأتي ضمن خطط شركة البوتاس العربية طويلة الأجل التي اعتمدها مجلس الإدارة في وقت سابق لتعزيز وتطوير قدرات الشركة الإنتاجية وبما يسهم في زيادة تنافسيتها في الأسواق العالمية.
من جانبه، أوضح الدكتور النسور، أن شركة البوتاس العربية تمتلك خططاً لتدعيم بنيتها التحتية وإيجاد الفرص لزيادة طاقتها الإنتاجية من البوتاس بعد أن يتم حفر التكتلات الملحية التي تراكمت على مدار السنوات السابقة، مبيناً أن عمليات الحفر تعد أساسية لضمان انسياب المياه في برك وملاحات الشركة، وبالتالي رفع الكفاءة الإنتاجية للشركة.
وستدعم الحفارة الجديدة، أسطول الحفارات العامل في الشركة لحفر التكتلات الملحية وزيادة مساحات التبخر لما في ذلك من انعكاسات إيجابية على إنتاجية الملاحات العاملة في شركة البوتاس العربية، حيث ستعمل الحفارة اليرموك إلى جانب الحفارة السادسة “جرش” على تسريع حفر مناطق جديدة لعمليات التبخير الشمسي في ملاّحة (SP0A) والبالغ مساحتها حوالي ستة كيلومترات مربعة من المساحة الإجمالية للملاحة، وذلك للمساهمة برفع كميات إنتاج البوتاس حيث أن تفعيل كيلو متر مربع واحد من هذه المناطق يساهم بإنتاج حوالي( 20 ) ألف طن من مادة البوتاس سنوياً.
وتعمل جميع حفارات الشركة وعلى مدار الساعة في حفر وإزالة التكتلات الملحية التي تترسب بواقع (18) مليون طن سنوياً في نظام الملاحات الشمسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى