شؤون محلية

مقيمو الجراحة في البشير ينـامــون فـــي ســياراتـهــم

نور نيوز –

اشتكى اطباء  مقيمي الجراحة في قسم الطوارئ في مستشفى البشير من عدم وجود مكان للاستراحة خلال فترة المناوبة التي تستمر 24 ساعة  مما يضطر العديد من الاطباء الى النوم في سياراتهم لنيل قسط من الراحة قبل بدء العمل من جديد.  وهؤلاء الاطباء يشرفون على الحالات الطارئة في الجراحة والذين يدخلون المستشفى لاجراءات طبية جراحية  وعلى مدار الـ 24 ساعة دون توقف.

وقال الاطباء في اتصال مع «الدستور» انه يوجد في القسم غرفة واحدة لثمانية اطباء مناوبين ولا تحتوي الغرفة الا على سريرين فيما تستخدم غرفة اخرى يوجد فيها سرير كمكتب لاستقبال المراجعين  صباحا  لاستراحة طبيب عند الضرورة وتحتوي على سرير واحد.
وكان قد تم رفع معاناة الاطباء الى الوزارة وادارة المستشفى دون اي تجاوب والسبب دائما ان حل هذا المشكلة يحتاج الى قرار من ادارة الابنية .
واكد الاطباء ان هذا الوضع من الصعب استمراره وكيف يمكن لطبيب يداوم اربعا وعشرين ساعة لا يجد له مكان للراحة وهو في استمرارية دائمة للعمل .
ويطالب الاطباء بتحويل الزنزانة القديمة والتي كانت تستقبل المرضى المساجين بعد ان نقلت الى مكان اخر بعد ان يتم العمل على صيانتها وتنظيفها لتكون مكانا لراحة الاطباء بدلا من النوم في كراج السيارات .
يشار الى ان  مستشفيات الوزارة تواجه ضغطا شديدا وازديادا كبيرا في عدد مراجعيها اذ بلغ عدد مراجعي العيادات الخارجية 2978989 فيما اجريت في هذه المستشفيات 88305 عمليات جراحية كبرى ومتوسطة وصغرى وبلغ عدد حالات الولادة 72168
جديربالذكر ان  الوزارة  انجزت خطة شمولية لتوسعة المستشفى وتطويره نفذت على ثلاث مراحل شملت المرحلتين الاولى والثانية مبنى النسائية والتوليد والاطفال بسعة 340 سريرا والمختبرات ومدرج المؤتمرات ومبنى الخدمات والسجل الطبي والمستودعات ومواقف للسيارات فيما شملت المرحلة الثالثة مبنى الباطنية والجراحة ويشتمل على أقسام الباطنية والجراحة والأشعة وغرف العمليات والصيدلية وقسم التأهيل والعلاج الطبيعي والعناية المركزة والعناية القلبية بسعة 465 سريرا .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى