أخبار الناس

كيف صنعت الماسونية عمرو خالد

نور نيوز –

بدأت تحركات خالد الواضحة مع التنظيم الدولي والمنظمات الماسونية العالمية وأشترك في منظمات دولية ماسونية رسميا ومنها واحدة اسسها مع آخرون منهم إسرائليين في بريطانيا وهي مؤسسة “رايت ستارت” والتي أنبثقت منها صناع الحياة فيما بعد.

” الخارجية البريطانية منحت الداعية المشهور عمرو خالد مبلغ يقدر ب47 مليون جنية استرليني لدعم جمعيته (صناع الحياة)”.

الاندبندنت البريطانية فى تحقيق منشور لها بتاريخ 4 يناير 2006

” تونى بلير طلب من وزير الشئون الدينية البريطانى اندرو تيرنوبول تبنى عمرو خالد فى 2004 وبالفعل قامت بذلك الحكومة البريطانية وقدم الدعم المادى رجال الأعمال العرب “

Imagine Nations Group ” أو “مجموعة تخيل الأمم” هى من وضعت خطط خلق فرص العمل لعمرو خالد المدير التنفيذى ل”مجموعة تخيل الأمم” هو اليهودي يعقوب شيميل المسئول عن برامج تطوير الأسرة التي تدار حاليا في فرنسا وانجلترا وإسرائيل, وهو المسئول عن مؤسسة صندوق شيميل لتنمية قيم العائلة لتمويل منظمات المجتمع المدني ومؤسسة الطريق المتحد ومقرها إسرائيل

” خطط بريطانيا السرية للفوز بعقول وقلوب المسلمين”

صحيفة صنداي تايمزنشرت تقرير بتاريخ 30 مايو 2004

كشفت عن وثائق سرية تخص جهاز المخابرات البريطانية M16 عن خطة للعمل في توفير دعاة جدد الذين يمتلكون قدرة الحديث من الشباب المسلمين والذين يملكون خبرات التعامل مع التكنولوجيا …. من الذين اختارتهم المخابرات البريطانية وردت اسماؤهم في وثائق المخابرات (عمرو خالد) كان عند اختياره 36 عاما، وهو محاسب تحول الى داعية اعلامي …. وبرز في اعلام مصر في اواخر التسعينيات اقامته في لندن …. عمرو خالد لم يتلق أي تعليم ديني . ولم يؤلف كتابا في الفقه الاسلامي … كل ما يملك هو اسلوبه الذي يتظاهر فيه بالتأثر الذي يوحي للسامع انه يكاد ان يبكي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى