المحافظات

اربد: العبث بمحابس المياه ببلدة المغير يعزل مناطق ويحرم مواطنين من دورهم

نور نيوز –

يتسبب العبث المستمر واليومي بمحابس المياه في بلدة المغير باربد بحرمان المواطنين من المياه وعدم وصولها لعدة احياء مختلفة مما ادى لتصاعد حدة الاحتجاجات بين الاهالي جراء عدم ايجاد حل جذري لهذه المشكلة التي عزلت مناطقهم بشكل تام عن المياه التي اصبحت بلا ماء منذ شهور اذ ان وصولها بات مجرد حلم لا اكثر.
ودفعت مشكلة عبث مواطنين بمحابس المياه المسؤولة عن اسالة المياه وتوزيعها للاحياء السكنية في منطقة المغير الى تقديم الفني المسؤول عن المحابس بالبلدة استقالته من العمل جراء تعاظم المشكلة وخروجها عن السيطرة.
وازاء هذه الاشكالية التي تتكرر منذ عدة شهور دون أي حل لها فان الاحياء المتضررة جراء العبث والتلاعب بالمحابس التي يقوم مواطنون بشكل مقصود بفتحها وتشغيلها بواسطة ادوات حديدية مما يؤدي لحرمان المواطنين من ادوارهم المخصصة لهم ليتم اسالة المياه لاحياء ومناطق اخرى انتهى دورها المخصص لها.
واصبحت عدة محابس في البلدة تحت سيطرة مواطنين يقوم بتشغيلها وفتحها في أي وقت يرغبون به وذلك بعيدا عن سيطرة مياه اليرموك عليها لا سيما ان المياه اعلنت صراحة ان المشكلة اصبحت معقدة وتفاقمت مؤخرا بشكل ملحوظ جراء التلاعب بها عنوة من قبل مواطنين.
وناشد مواطنو بلدة المغيرة وزير المياه المهندس حازم الناصر ومسؤولي المياه في شركة مياه اليرموك ومحافظ اربد رضوان العتوم بالتدخل فورا لحل مشكلتهم التي تفاقمت واصبحت مؤرقة لهم خصوصا انهم يضطرون لشراء صهاريج المياه على نفقتهم الخاصة وباسعار وكلف عالية اسبوعيا.
واشاروا الى انهم راجعوا شركة مياه اليرموك وتم تسجيل شكاوى رسمية بخصوص المشكلة ,مبينين ان المحابس التي يتم التلاعب والعبث بها يسهل فتحها واغلاقها من أي مواطن وباي اداة حديدية كونها موجودة فوق الارض بخلاف المحابس الاخرى الموجودة تحت الارض والتي يصعب العبث بها ,لافتين الى انه حال عدم حل مشكلتهم من قبل الجهات المعنية فانهم سيقومون بتنفيذ اعتصامات واحتجاجات امام مياه اليرموك ومبنى المحافظة.
من جانبه قال مدير مياه محافظة اربد المهندس سالم شلول ان الشركة على علم تام بالمشكلة الحاصلة ببلدة المغير جراء قيام مواطنين بالعبث والتلاعب بمحابس المياه في عدة احياء وحارات بالبلدة.
واشار الى انه تم حماية هذه المحابس في اوقات سابقة بطرق ووسائل فنية مختلفة عبر تامينها بصناديق حماية الا انه تم الاعتداء على الصناديق وخلعها من قبل مواطنين لغايات التلاعب بها ,منوها الى ان العبث بهذه المحابس يحرم احياء على حساب احياء اخرى وهو امر غير مقبول نهائيا.
ولفت الى ان الفني المسؤول عن هذه المحابس تقدم بالاستقالة من عمله جراء تعرضه لاشكالات عديدة في البلدة اضافة لمناطق اخرى تشهد ايضا تلاعب وعبث بالمحابس والتي وصلت حد تهديده وعائلته.
وبين المهندس شلول الى ان مياه اليرموك تفكر باجراء لحم لهذه المحابس للتحكم والسيطرة بها وللحيلولة دون العبث بها لكن هذا الاجراء معيق للعمل حيث انه يتطلب ازالة لحم هذه المحابس عند فتح واغلاق هذه المحابس التي يتم فتحها وتشغيلها اسبوعيا عدة مرات الامر الذي يجعل ذلك امر غير عملي.
واشار المهندس شلول الى ان مياه اليرموك ستلجا حاليا لاجراء فني للسيطرة والحيلولة دون العبث والتلاعب بالمحابس ببلدة المغير حتى لا يحرم المواطنون من ادوارهم ولكي تصلهم المياه بشكل طبيعي خلال ايام الدور المخصصة لهم اضافة الى التنسيق مع الحاكم الاداري للتعاون معه بهذا الشان بهدف التغلب على المشكلة وانهائها خلال الفترة المقبلة ,مؤكدا ان المياه ستبذل كل جهودها لحل المشكلة الحاصلة ببلدة المغير جراء العبث بعدة محابس من قبل مواطنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى