عربي ودولي

أستراليا.. رئيس وزراء فيكتوريا يرفض اقتراح “المكان الآمن” للمسلمين

نور نيوز –

أثار اقتراح عرضته منظمة إسلامية أسترالية بولاية فيكتوريا بالسماح بـ “آماكن آمنة” للشباب المسلم يناقش فيها أفكاره الكثير من الجدل في أستراليا.

المجلس الإسلامي لفيكتوريا قال إن مثل هذه المنتديات ستمكن الشباب من عرض أفكاره بطريقة محترمة في ظل مناقشات ومعارضة ذكية.

لكن دانيال أندروز رئيس حكومة فيكتوريا قال إنه منزعج جدا من فكرة توفير مكان آمن قد يتواجد فيه متطرفون.

وكان حادث إرهابي قد وقع في فيكتوريا في وقت سابق من الأسبوع، نفذه الصومالي الأصل يعقوب خيري حيث حاصر شقة سكنية، و قتل رجلا وأصاب ثلاثة من رجال الشرطة، وأخذ امرأة رهينة قبل أن تنهي الشرطة حياته بالرصاص.

وخلال السنوات الاخيرة، أجهضت أستراليا عددا من الهجمات الإرهابية، وترفع درجة التأهب خوفا من عودة الإسلاميين الذين يحاربون من أجل جماعات متطرفة في سوريا.

المجلس الإسلامي بفيكتوريا الذي يقول إنه يمثل 20000 مسلم بالولاية الأسترالية ذكر أن الجالية تعاني من مشكلات عقلية وازمات أخرى جراء زيادة مساحة الشك التي تواجهها.

وأوصى المجلس بعقد تحقيق برلماني حول حرية الأديان، وتمويل عدد من المبادرات المجتمعية، مشيرا إلى أن التركيز في الوقت الراهن يتركز بشكل رئيسي على جهود مكافحة التطرف العنيف.

من جانبه، قال المتحدث باسم المجلس عادل سلمان إنه لا يعتبر اقتراح “الأماكن الآمنة” مثيرا للجدل معتبرا إياه مفيدا في مساعدة الشباب في دول حول العالم.

وفسر ذلك قائلا: “الشباب يحتاج منفذا للتعبير عن آرائه في بيئة آمنة يشعر فيها أن رأيه يحظى بتقدير، ويتم عرض كافة الأفكار بصورة محترمة”.

لكن رئيس وزراء فيكتوريا استبعد إمكانية تبني تلك المبادرة قائلا: “أشعر بالقلق الشديد من فكرة وجود مكان قد يساهم في خلق متطرفين من خلال تواجد أناس متطرفين”.

المصدر : العنكبوت الالكتروني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى