خبر رئيسيمال وأعمال

الطاقة تبرر عدم تشغيل مختبر تكلفته 3.5 مليون دولار

نور نيوز:

أكدت وزارة الطاقة والثروة المعدنية إن الوزارة لم تتحمل أي كلف في إنشاء المختبرات الجيوكيميائية التي تختص بالتحاليل المتعلقة بمشاريع الصخر الزيتي وكانت تكلفتها 3.5 مليون دولار.

وأوضحت الوزارة إن المختبرات إهداء من (شركة الأردن للصخر الزيتي/ جوسكو)، حيث تقع هذه المختبرات في داخل مبنى مملوك لوزارة الطاقة.

وأكدت الوزارة أنه لم يشهد القطاع البحثي ولا القطاعات الاستثمارية التي تستفيد من الأجهزة والمعدات في هذه المختبرات نشاطا ملحوظا في الآونة الأخيرة للاستفادة من خدماتها.

وأشارت الوزارة إلى أنه تتوفر لدى الوزارة كوادر فنية كفؤة قادرة على تفعيل هذه المختبرات حال الحاجة إلى تشغيلها.

وقال عامر الشوبكي الباحث الاقتصادي والمتخصص في شؤون النفط والطاقة، إنه في عام 2018 تم افتتاح مختبرات تابعة لوزارة الطاقة في منشأة حكومية مملوكة لوزارة الطاقة تقدر قيمتها السوقية بـ 10 مليون دينار، والان هي مغلقة تماما وخارج الخدمة.

وافتتحت وزيرة الطاقة الحالية هالة زواتي هذه المنشأة في 27-7-2018 ضمن حفل تناقلته وسائل الإعلام وفي حينه تم استعراض المكاسب الاقليمية والمحلية الممكنة لهذه المنشأة، الا أن الوزارة اخفت إغلاق وإهمال المنشأة بعد ذلك، وأن سوء التخطيط والادارة في وزارة الطاقة حال دون الاستفادة من المشروع، واصبح شاهد عيان ومثال من امثلة عديدة على سياسة بيع الوهم.

وطالب الشوبكي فتح تحقيقات في هذه القضية ومحاسبة من تسبب في الترهل الإداري وما نتج عنه من هدر للمال العام، سواء في عدم استغلال المختبر، او في امكانية تلف المعدات والأجهزة داخل المبنى، او في عدم استغلال المبنى ذاته، في حين ان العديد من المباني والوزارات الحكومية ما زالت مستأجرة وتكلف الخزينة مبالغ طائلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى