ثقافة وفنون

منة شلبي: الفن مهنة عظيمة والموهبة منحة من ربنا

نور نيوز:

دخلت الفنانة منة شلبي على خط الأزمة المثارة حول تصريحات زميلتها حلا شيحة، والتي تضمنت إساءة واضحة للوسط الفني ودور الفن، وأعلنت منة دعمها الكامل وتقديرها لتصريحات وقرارات نقيب المهن التمثيلية الدكتور أشرف زكي، للدفاع عن سمعة نجوم الفن واستبعاد أصحاب المواقف المتطرفة من النقابة.

منة البعيدة تماما عن أزمات الوسط الفني طوال السنوات السابقة وتقتصر منشوراتها على الترويج لأعمالها الفنية، ودعم قضايا المرأة، خالفت القاعدة المعروفة، واختارت بذكاء صورة لنقيب المهن التمثيلية أشرف زكي من الحرم المكي، للإشارة إلى ان الفن لا يتعارض مع الدين، وعلقت عليها منشورًا، عبر حسابها الرسمي بموقع الفيس بوك”، قائلة: كل الاحترام والدعم والتقدير لنقيب المهن التمثيلية، أستاذي الخلوق الجدع أشرف زكي في جميع قراراته .. الفن مهنة عظيمة والموهبة منحة ورزق من ربنا.

 

يذكر أن الدكتور أشرف زكى، نقيب المهن التمثيلية، كشف عن الموقف القانوني لحلا شيحة، مؤكدا أنها شطبت من عضوية النقابة بعد اعتزالها الفن لمدة 11 عاما، ومع عودتها الأخيرة تمت الموافقة على منحها تصريحا مؤقتا لممارسة العمل الفني، مع وعد _بعد إلحاح منها_ بإعادة قيدها، وأشار إلى أنه تقرر عقب تصريحاتها الأخيرة استبعادها نهائيا من سجلات النقابة.

وتابع، نقيب المهن التمثيلية خلال مداخلة مع عمرو أديب ببرنامج “الحكاية” الذي يذاع على قناة “MBC مصر”: لا عودة للناس دي تانى ولا مكان لهم في النقابة، والسيدة صاحبة هذه الحادثة لا مكان لها في النقابة، وهي كلمتني بدل المرة 10، واحنا غلطنا لما قبلنا عودتها، وأنا أعتذر إني قبلت عودتها، ولا مكان لمن يفعل مثل هذه الأفعال بالنقابة، هي مش موجودة في النقابة، وكانت مشطوبة أساسا من النقابة، وكنا نسير في إجراءات عودتها.

وأضاف أشرف زكى: الناس اللي عاوزين يرجعونا مليون سنة لورا يروحوا يشوفوا حالهم، والفن والموهبة والمهنة العظيمة اللي بنشتغلها متهونش علينا ولا تستحق مننا أننا نعمل فيها كدة، وأنا مرة سألت الشيخ الشعراوي هل الفن حرام؟ فرد عليا فيما معناه إن الفن رسالة.

وسبق أن أصدر مجلس إدارة نقابة المهن التمثيلية، بيانا بشأن أزمة الفنانة حلا شيحة مع الفنان تامر حسنى، إذ أعلن رفضه التام لكل محاولات العودة للوراء لنشر معتقدات التيار الظلامي الذي عانى منه المجتمع المصري طوال عقود سواء عبر صفحات الوسائط الإلكترونية أو الصفحات الخاصة لمن يعتزلون الفن.

وأكد المجلس أنه لن يقف ساكنا، أمام محاولات تشويه الفن والإبداع الذي يعد أحد المؤشرات الثقافية لتطور الرؤية في المجتمعات المتحضرة.

وشدد، على الدعم الكامل للإبداع والمبدعين في كافة الفنون عامة والمهن التمثيلية بصفة خاصة، إذ أن خروج البعض عن دائرة الفن وعودتهم المتكررة له تعبر عن تذبذب فكرى ورؤية ربما تحكمها مصالح شخصية وهي حالات نادرة وإلا تعبر إلا عن ذاتها.

وأهاب المجلس، بمقاطعة هذه الصفحات التي يريد أصحابها أن يعودوا برؤيتنا الثقافية للمربع صفر في رجعية جديدة لا تستهدف سوى مصالح خاصة على حساب المصلحة العامة لهذا الوطن الذي لا ولن يبتلع طعم التشدد الذي أفضى للعنف والفوضى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى