الصحة النفسية

نمرود ألوني، لحظة ضبطه وإخراجه من قبل المقاومة

نور نيوز – رَفِيف بني عطيه

شوهد الجنرال نمرود ألوني، لحظة ضبطه وإخراجه من قبل عناصر المقاومة في قطاع غزة، تمهيداً لاحتجازه ضمن المستوطنين الذين تم اعتقالهم جراء الهجوم اليوم.

ويُعتبر نمرود ألوني من ضمن الشخصيات العسكرية ذائعة الصيت في الجيش الإسرائيلي. وهو أسم مألوف في لبنان وفلسطين وخاصةً مصر.

كان نمرود ألوني، المُكلف بملف التحقيق الخاص بواقعة مقتل 3 جنود إسرائيليين وإصابة آخرين على الحدود المصرية، على يد المجند المصري الشهيد محمد صلاح.

ألوني البالغ من العمر 50 عاماً، كان عاملاً رئيسياً في عديد الانتهاكات والجرائم التي شهدها قطاع غزة، وكثيراً ما تردد أسمه في الشأن الإعلامي بالقدس وتل أبيب.
علاوة على ذلك، فكان نمرود قائداً للكتيبة 35 التابعة لفرقة النار، والتي شاركت في الأحداث جنوب لبنان خلال عامي 1998-99.

وعلى سياق متصل، أعلن قائد المقاومة، محمد الضيف، عن تخليد يوم 7 أكتوبر في أذهان الفلسطينيين، ليكون يوماً حاسماً للقضاء على انتهاكات الاحتلال التي استمرت لأعوام.


تابعونا على نبض من خلال الرابط بالأسفل لتصلكم أخبارنا أولاً بأول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى