ملف أولمبياد باريس 2024 يترقب انتخابات الرئاسة

أكدت آن هيدالغو، عمدة العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الأربعاء أن العالم الأولمبي يولي “اهتماماً كبيراً” بجولة الإعادة للانتخابات الرئاسية في فرنسا المقرر إجراؤها في السابع من أيار الجاري.

واقتصرت المنافسة على تنظيم دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 2024 بين باريس ومدينة لوس أنجليس الأميركية، عقب انسحاب روما وبودابست عاصمتي إيطاليا والمجر على الترتيب، وكذلك مدينتي هامبورج الألمانية وبوسطن الأميركية وسط معارضة شعبية أو سياسية.

وصرحت هيدالغو، للصحفيين الأجانب في باريس “أشعر بأن هناك توقعا بشأن نتيجة التصويت يوم الأحد القادم من قبل العالم الأولمبي”.

ورفضت هيدالغو، في الوقت نفسه، أن تلقي نتيجة انتخابات الرئاسة، بين إيمانويل ماكرون مرشح الوسط ومارين لوبان مرشحة اليمين المتطرف، بظلالها على حظوظ باريس في تنظيم الأولمبياد.

وقالت عمدة باريس “لا أعتقد أن انتخابات الرئاسة الفرنسية سوف تضعف ملف باريس”.

وأشارت هيدالغو إلى أن الملف الفرنسي استند بشكل أساسي على سهولة النقل.

وأوضحت هيدالغو “إن كل مقيم في باريس يبعد مسافة عشر دقائق سيراً على الأقدام من محطة مترو أو محطة حافلات.

ومن المقرر أن تكشف اللجنة الأولمبية الدولية النقاب عن المدينة المنظمة لأولمبياد 2024 في 13 أيلول المقبل.

زر الذهاب إلى الأعلى