مصر تبحث مع روسيا منطقة آمنة على حدود ليبيا

نور نيوز –

تخيم تداعيات اعتداء #المنيا والغارات المصرية ضد مواقع المتطرفين في #ليبيا على اجتماع وزراء خارجية ودفاع مصر وروسيا الذين يعقدون في القاهرة اجتماعا بصيغة “2 + 2″، ويبحثون خلاله ملفات سوريا وليبيا والسلام في الشرق الأوسط.

وتأتي الاجتماعات المصرية – الروسية بالموازاة مع إمداد #موسكو للقاهرة بأجهزة تقنية متطورة لمراقبة#الحدود تُستخدم على الحدود المصرية الليبية.

وبالتزامن، وردت معلومات أن #الجيش_المصري عازم على تطهير منطقة الحدود الغربية وضمان وجود “منطقة آمنة” تحول دون حدوث أي تسلل عبرها، وفق صحيفة “الحياة”.

وسيتم العمل على تلك “المنطقة الآمنة” عبر تعاون استخباراتي ومن خلال التعاون مع الجيش الوطني الليبي، لضمان أن يكون هناك منطقة مماثلة في الجهة الأخرى من الحدود.

زر الذهاب إلى الأعلى