قصة شريف روما

نور نيوز –

الكلمة اصلها ايطاليا وفي العهد الروماني الذي حكم ايطاليا حيث كان هناك حارس لمدينة روما مكلف

بحراسة بوابتها وعندما دخلت الجيوش اليونانية لروما واحتلتها انسحب كل الجيش الايطالي دون

استثناء الا حارس بوابة روما رفض ان يترك موقعة وحراسة البوابة الا بامر من رئيسه الايطالي

فظل في موقعه منتظرا الامر العسكري بالانسحاب من ضابطه المباشر الذي هرب من الموقع وترك

جنوده خلفة ومنهم الحارس للبوابه ولما سمع القائد اليوناني بامر هذا الحارس واصراره عدم تلقي

الاوامر الا من رئيسه وظل صامدا في موقعه دون خوف او رهبة من الجيش اليوناني المحتل زاد

احترامه له وكبر الحارس مقاما عند القائد اليوناني وامر جنوده بان يترك الحارس في موقعه وظل

هكذا الي ان تحررت روما من اليونانيين وعليه اعتبر هذا الجندي اشرف جندي في روما واستحق

بجداره لقب (((( شريف ))) روما

زر الذهاب إلى الأعلى