على غرار مانشستر… سيناتور روسي يطالب بالتحقيق بمقتل مدنيين في الرقة

نور نيوز –

طالب النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع بمجلس الاتحاد الروسي فرانز كلينتسيفيش، يوم الأحد، بإجراء تحقيق دقيق في قتل المدنيين بمحافظة الرقة شمال سوريا، كما هو الحال في تفجير مانشستر.

ونقلت وسائل إعلام عن السيناتور الروسي قوله انه “يجب التحقيق في المأساة التي وقعت في الرقة نتيجة الغارات الجوية لطيران التحالف الدولي ويجب أن تتم معاقبة المذنبين“.

وأشار كلينتسيفيش إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يقتل فيها الكثير من المدنيين في سوريا نتيجة غارات وقصف التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

ولفت كلينتسيفيش إلى إن عدد ضحايا الغارة الأخيرة يعادل تقريبا عدد ضحايا تفجير مانشستر، مضيفاً “بالنسبة لأقارب الضحايا، الأمر سيان – هل وقعوا نتيجة القصف بالخطأ أو نتيجة هجمات متعمدة من قبل الإرهابيين. الموت واحد لأن سببه العنف”.

وكانت معلومات متطابقة من مصادر عدة، ذكرت يوم الأحد, أن 17 شخصا لقوا حتفهم واصيب20 آخرين، إثر غارة لطائرات التحالف الدولي على حافلات كانت تقلهم في منطقة “الكسارات” وقرية “رطلة” في ريف الرقة الجنوبي.

وجاء ذلك في وقت كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية يوم الأحد، عن مصرع 3100 على الاقل جراء غارات جوية أمريكية شنتها على سوريا والعراق منذ بدء الحملة على تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) عام 2014.

ويشن طيران التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة منذ عام 2014، ضد تنظيم “داعش”، غارات بشكل شبه يومي على مواقع التنظيم في المناطق الخاضعة تحت سيطرته لاسيما الرقة ودير الزور, مما ادى الى سقوط قتلى في صفوفه, لكن مصادر معارضة ومؤيدة تشير الى سقوط ضحايا مدنيين جراء القصف.

زر الذهاب إلى الأعلى