#عاجل الفراية وعويس يناقشان الاستعدادات اللازمة لإجراء امتحانات التوجيهي

نور نيوز:

ناقش وزيرا الداخلية مازن الفراية والتربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وجيه عويس، أبرز الإجراءات الإدارية والفنية والأمنية التي تم اتخاذها لضمان سير وانجاح امتحانات الثانوية العامة / الامتحان التكميلي للعام الحالي والمزمع اجراؤها في الثلاثين من الشهر الحالي.

جاء ذلك لدى لقائهما اليوم الأحد في مبنى وزارة الداخلية بحضور محافظي الميدان “عن بعد” والأمين العام لوزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية والفنية الدكتور نواف العجارمة، ومساعد مدير الامن العام لأمن الأقاليم العميد ايمن العوايشة، وعدد من المعنيين والمسؤولين.

وأكد الفراية في بداية الاجتماع، أنّ الارتقاء بمنظومة القيم التي تحكم المجتمع ولا سيما الابتعاد عن الغش بشتى أشكاله وصورة وكل ما يعكر صفو الامتحانات، يساهم في تخفيف الكلفة الأمنية والإدارية المبذولة والتي تتحملها الأجهزة الأمنية والجهات المعنية الأخرى لضمان سلامة الامتحان، وذلك من خلال تخصيص أعداد كبيرة من رجال الأمن والآليات لهذه الغاية، في حين يمكن توجيه هذه الأعداد لتأدية مهام وواجبات امنية وإنسانية أخرى.

وأشار إلى ضرورة أن يجري الامتحان الذي يمثل مرحلة مفصلية وهامة في حياة الطالب على سوية عالية من الشفافية والعدالة وتكافؤ الفرص بين الطلبة، موضحا أن وزارة الداخلية ملتزمة بتطبيق القانون وتوفير الحماية الأمنية اللازمة لإنجاح الدورة الامتحانية خارج قاعات الامتحان ومنع حدوث أية مشاكل او معوقات قد تحدث أثناء انعقادها.

ولفت وزير الداخلية إلى أن الحكام الإداريين والأجهزة الأمنية المعنية قد اتخذوا جميع الإجراءات والاستعدادات اللازمة لتوفير بيئة مناسبة لإداء الامتحان ومساعدة الطلبة على التقدم لامتحاناتهم بسهولة ويسر إلى جانب مساندة الكوادر المشرفة على أداء الامتحان.

وأكد أهمية الالتزام بمتطلبات وشروط البروتوكول الصحي المعتمد لجائحة كورونا وذلك منذ دخول الطلبة إلى قاعات الامتحان وحتى خروجهم منها.

من جانبه، قال وزير التربية ان الاجتماع يهدف إلى وضع وزير الداخلية والحكام الإداريين بصورة الإجراءات التي اتخذتها وزارة التربية لإجراء امتحانات الثانوية العامة والتأكيد على الدور التكاملي بين جميع أجهزة الدولة المعنية لإنجاح الدورة الامتحانية وخاصة وزارة الداخلية واذرعها الأمنية الذين يقومون بدور مميز لضمان سير الامتحان وفقا للخطط الموضوعة لذلك.

وأضاف أن الوزارة اتخذت جميع الاستعدادات الفنية والإدارية اللازمة لإنجاح الدورة الامتحانية منذ يومها الأول، وبما يضمن الحفاظ على قدسية امتحان الثانوية العامة وسمعته الطيبة على المستويات المحلية والعربية والدولية.

وأكد الدكتور عويس أهمية دور وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية في اسناد جهود وزارة التربية للحفاظ على سلامة الإجراءات المتبعة في الامتحانات منذ بدء نقل الأسئلة من مراكز مديريات التربية بمرافقة أمنية، وتوزيعها على مراكز الامتحان وعودتها بعد ذلك إلى مراكز التصحيح وتهيئة الأجواء المناسبة لأداء الامتحان.

وعرض أمين عام وزارة التربية للشؤون التعليمية لأبرز الإجراءات الفنية والأمنية التي وضعت لضمان سير الامتحان وفقا للخطة الموضوعة بالتعاون مع وزارة الداخلية ومديرية الأمن العام، وذلك من حيث الإجراءات التنظيمية وإجراءات السلامة العامة التي تضمنت اعداد كل من الطلبة ومراكز الامتحان والتصحيح.

وأشار إلى أن عدد المشتركين في الامتحان يبلغ ” 94747 ” مشتركا ومشتركة موزعين على 421 مركزا امتحانيا، وأن عدد قاعات الامتحان تبلغ 1013 قاعة منتشرة في كافة انحاء المملكة، إضافة إلى توفير 42 قاعة احتياط.

كما أكد على ضرورة تلقي الطلبة جرعتي المطعوم وفقا للبروتوكول الصحي المعتمد.

وقال مساعد مدير الأمن العام إنه تم تخصيص عدد كاف من رجال الامن لتأمين الحماية اللازمة لنقل الأسئلة والحفاظ عليها قبل وبعد انتهاء الامتحانات، وحماية الطلبة والكوادر المشرفة على الامتحانات، للحيلولة دون وقوع ما يعكر صفو الامتحانات.

ودار خلال الاجتماع نقاش موسع حول كيفية ضمان سلاسة سير الامتحانات في مختلف مناطق المملكة ، وضرورة التعاون والتنسيق بين جميع الجهات المشرفة على الامتحان في مديريات التربية والتعليم في المملكة.

زر الذهاب إلى الأعلى