خطة لتطوير مطار ماركا وتحويله إلى منتظم

نور نيوز –

ال وزير النقل المهندس حسين الصعوب ان الحكومة تنوي تطوير مطار عمان المدني (ماركا) على أساس استثماره من قبل القطاع الخاص.

وبين الصعوب ان تطوير المطار سيتضمن اعادة تأهيله بشكل كامل للعمل كمطار منتظم منخفض الاسعار وذلك بعد ان وصلت سعة مطار الملكة علياء الدولي الى 8 ملايين مسافر على ان تستمر هذه الاعداد لمدة عام حسب بنود العقد الموقع ما بين الحكومة ومستثمر مطار الملكة علياء الدولي.

ويتضمن شروط عطاء تطوير وادارة وتشغيل مطار الملكة علياء الدولي ان لا يعمل اي مطار اخر بشكل منتظم ضمن مسافة 200 كيلو متر الا في حال وصلت سعة المطار السنوية 8 ملايين مسافر وبهامش سنة بعدئذ على ان يزداد الرقم دون نقصان.

وقال الصعوب ان الحكومة سترقب الحالة في مطار الملكة علياء الدولي الذي يشهد اعدادا متزايدة للمسافرين لافتا الى انه بعد مضي عام مع استمرار هذه الاعداد فوق 8 ملايين مسافر فان الحكومة ستشرع باستدراج عروض اعادة تأهيل مطار عمان المدني على اسسس تجارية.

وسيتضمن تأهيل مطار عمان المدني طرح عطاء تطوير وتشغيل وادارة على اساس البناء والتشغيل والتملك لمدة زمنية، وذلك على غرار ما حدث في مطار الملكة علياء الدولي .

يذكر ان مطار عمان المدني الواقع في منطقة ماركا شرق عمان هو أول مطار تم بناؤه في المملكة،وأفتتح سنة 1963 ويعتبر حالياً مقراً رئيسياً ومركزا لعمليات شركات الطيران العارض والشحن والتدريب وغالبا ما يتم تحويل الطائرات إليه من مطار الملكة علياء في حال سوء الأحوال الجوية، ويعمل المطار على مدى 24 ساعة يوميا.

أما مطار الملكة علياء الدولي فيقع في منطقة زيزيا على بعد 32 كم جنوب عمان وتم انشاؤه في العام 1983 لتخفيف الضغط على مطار عمان المدني وتلبية الاعداد المتزايدة للمسافرين وهو الان البوابة الجوية الرئيسية للأردن، والمقر الرئيسي والمركزي لعمليات شركة الملكية الأردنية. وتستخدمه أكثر من 44 شركة طيران من مختلف دول العالم، و11 شركة للشحن الجوي، و3 شركات طيران خاصة، هذا بالإضافة لرحلات الطيران العارض.وتبلغ مساحة أرض المطار حوالي 22 مليون متر مربع، بينما تبلغ المساحة الحالية لمبنى المسافرين اكثر من 100,000 متر مربع، ليستوعب قرابة 9 ملايين مسافر سنويا.

وفازت مجموعة المطار الدولي العام 2007 بعقد تطويره وادارته لمدة 25 سنة.

( الراي)

زر الذهاب إلى الأعلى