جامعة اليرموك تستقبل عمداء الجامعات والطلبه من اجل مناقشة العمل الحزبي في الجامعات

نور نيوز-رحمه ابو زيد

برعاية معالي السيدة وفاء بني مصطفى نظمت جامعة اليرموك بالتعاون مع معهد السياسة والمجتمع اليوم الخميس ورشة عمل مغلقة حول تطوير مفاهيم توافقية للنشاط الحزبي في الجامعات.

أشارت وزيرة الدولة للشؤون القانونية وفاء بني مصطفى الى أهمية فتح باب الحوار بين الأطراف المعنية بالعمل الحزبي في الجامعات ومحاولة الوصول الى مفاهيم مشتركة بما يسمح ببناء إطار توافقي للعمل الحزبي داخل الحرم الجامعي

وأكد الدكتور إسلام مساد رئيس جامعة اليرموك على الجامعات أن تطبق الرؤية الملكية كما تحدث حول أهمية وجود مساحة داخل الجامعات لمناقشة العمل الحزبي وتبادل الآراء والأفكار وانه من خلال النظام الذي ينظم العمل الحزبي داخل الجامعات يمكن للطلبة ممارسة النشاطات الحزبية بما لا يؤثر سلباً على سير العملية التعليمية

كما بين معالي رئيس مجلس أمناء معهد السياسة والمجتمع الدكتور عزمي المحافظة الى أهمية دور الشباب لنجاح العمل الحزبي وأن المرحلة الجامعية تمثل مرحلة مهمه لصقل مهاراتهم وتعزيز أفكارهم وانخراطهم في المجتمع من الناحية السياسية والاجتماعية والاقتصادية
وفي جانب اخر وضح أهمية تطوير المناهج للوصول الى الغاية المرجوة من تطوير المنظور السياسي للطلاب

ولفت الطالب أنس الشناق في مداخلة له على السماح للأحزاب بالتعريف بنفسها وتوجهاتها وافكارها من قبل ممثلين منهم ليسوا طلاب وذلك باشتضافة اشخاص منهم في مادة تعليمية مختصة في العلوم السياسية لزيادة الوعي وتمكين الطلاب من اتخاذ قرار صائب بالانتساب للحزب المناسب بعد التخرج

وفي نهاية هذه الورشة تمكن الطلبة وعمداء الجامعات المختلفة من مناقشة كل من معالي الدكتور عزمي المحافظة رئيس مجلس أمناء معهد السياسة والمجتمع ومعالي الدكتور محمد أبو رمان رئيس المعهد والدكتور محمد الشرعة من جامعة اليرموك حول طرق ادماج الشباب في العمل الحزبي

زر الذهاب إلى الأعلى