تونس إلى نهائي كأس العرب بعد الفوز على مصر بهدف قاتل

نور نيوز:

تأهل منتخب تونس إلى نهائي كأس العرب، بفوز قاتل أمام مصر (1-0)، مساء اليوم الأربعاء، على ستاد 974، في إطار الدور نصف النهائي.

وجاء هدف المباراة الوحيد عن طريق النيران الصديقة برأسية من عمرو السولية في مرمى الفراعنة بالدقيقة 90+4.

وبذلك يضرب منتخب تونس موعدًا في المباراة النهائية مع المتأهل من نصف النهائي الآخر بين قطر والجزائر.

سيطرة تونسية

دخل منتخب تونس في صلب الموضوع منذ بداية الشوط الأول بحثا عن هدف مبكر، وكاد أن يحرزه في الدقيقة الخامسة عن طريق رأسية من منتصر الطالبي لكنها جاءت فوق العارضة.

وسيطر منتخب تونس خلال أول 15 دقيقة بشكل واضح لكن دون حسم للفرص، وفي الدقيقة 23 قام بن حميدة بمجهود كبير في وسط ملعب مصر ووزّع كرة ذكية في اتجاه دراجر، لكن الدفاع المصري أنقذ الموقف.

وفي الدقيقة 24 تلاعب محمد دراجر بدفاع الفراعنة، لكنه افتقد اللمسة الأخيرة، وبعدها بثلاث دقائق وزع المساكني كرة في عمق دفاع الفراعنة، لكن الشناوي حارس المرمى اقتنص الكرة قبل الجميع.

أول محاولة لمنتخب مصر جاءت في الدقيقة 34 عن طريق أحمد حجازي الذي صوب بقوة من خارج منطقة الجزاء، لكن معز حسن حارس تونس تصدى للكرة بثبات.

وفي الدقيقة 40، أجرى منذر الكبير المدير الفني لنسور قرطاج تبديلا اضطراريًا بخروج ياسين مرياح للإصابة ونزول محمد علي بن رمضان.

وقبل نهاية الشوط الأول بلحظات، طالب لاعبو تونس بركلة جزاء، لكن الحكم أمر باستمرار اللعب، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

هدف قاتل

مع بداية الشوط الثاني أقحم المدير الفني لمنتخب مصر كارلوس كيروش، اللاعب محمد شريف بدلا من محمد مجدي أفشة، وتحسن أداء الفراعنة إلى حد كبير مقارنة بالشوط الأول.

وفي الدقيقة 58 احتسب الحكم ركلة جزاء لنسور قرطاج بعد سقوط محمد علي بن رمضان داخل منطقة الجزاء، قبل أن يعود إلى تقنية الفيديو ويقرر إلغاءها.

وفي الدقيقة 63 مرر مروان حمدي كرة ذكية لمحمد شريف وتصويبة الأخير تصدى لها الحارس معز حسن.

وفي الدقيقة 68 لعب كيروش ورقة مصطفى فتحي الذي كاد أن يفتتح النتيجة في الدقيقة 76 لكنه أضاع الفرصة بأعجوبة.

وفي الدقيقة 81 اقحم المدرب منذر الكبير نعيم السليتي مكان حنبعل المجبري. وفي الدقيقة 83 تألق الحارس معز حسن امام تصويبة زيزو فرصة رد عليها بعد دقيقة محمد علي بن رمضان الذي كاد أن يغالط الحارس الشناوي بتصويبة قوية لكن كرته مرت خارج الخشبات الثلاث.

في الدقيقة 88، نفذ السليتي في اتجاه سيف الجزيري الذي مرت كرته فوق مرمى.

وفي الدقيقة 89 اقحم كيروش أسامة فيصل مكان مروان حمدي بحثا عن إعطاء نفس جديد للخط الهجومي.

وفي الدقيقة 90+1، سدد عمرو السولية بقوة لكن مرت بعيدا عن مرمى الحارس معز حسن.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت 90+4 نفذ نعيم السليتي ركلة حرة غالط بها عمرو السولية حارس مرماه الشناوي لتتأهل تونس إلى نهائي كاس العرب.

“كوورة”

زر الذهاب إلى الأعلى