توتي: لقاء جنوى سيكون الأخير لي مع روما.. جاهز للتحدي الجديد

نور نيوز –

يبدو أن فرانشيسكو توتي أسطورة نادي روما قد يستمر في الملاعب ولن يعلق حذائه بنهاية الموسم الجاري.

نادي روما أعلن في وقت سابق أن الموسم الجاري هو الأخير لتوتي صاحب الـ40 عاما وأنه سوف يعتزل عقب لقاء فريق العاصمة من جنوى في الجولة الأخيرة من الدوري الإيطالي.

وكان توتي قد أكد بعد ذلك أنه لا يعلم أن كانت مباراة جنوى ستكون الأخيرة له في الملاعب أم لا.

ونشر ملك روما بيانا عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلا:”روما وجنوى ستكون المباراة الأخيرة التي أرتدي فيها قميص روما”.

وواصل”لا أستطيع أن أصف في كلمات قليلة كم يعني ذلك القميص لي الآن ودائما”.

وأردف”أشعر أن حبي لكرة القدم لا يتلاشى، إنه شغف لا أستطيع تخيل عدم وجود ذلك الشعور مجددا”.

وأتم”مع يوم الاثنين المقبل سأكون مستعدا للمضي قدما، أنا مستعد للتحدي الجديد”.

زر الذهاب إلى الأعلى