تنطلق فعاليات مبادرة للحوار الحزبي و المدني من الشمال الى الجنوب

نور نيوز_شذى سنجلاوي

قامت مبادرة احنا قدها ليش لأ بالتشارك مع ملتقى شباب الاحزاب ، بعقد ورشة في اربد تحت عنوان “من الشمال إلى الجنوب الشباب والانخراط بالأحزاب”

مؤسس المبادرة سليم الدوابشة وضح خلال الكلمة الافتتاحية للورشة عن دور المبادرة بعقد ورش عمل للشباب الحزبي والمدني  دون وساطةالمنظمات ومؤسسات المجتمع المدني وتعتبرُ هذه المبادرة الأولى من نوعها في الأردن  لفتح الحوار السياسي بين جميع الشباب باختلاف توجهاتهم وتياراتهم

و أكد الدوابشة على أهمية استمرار هذه اللقاءات لفهم الواقع الحقيقي للشباب وما هي دوافعهم وتحدياتهم للانخراط في العمل الحزبي

كما حضر ما يقارب الخمسون شاب و فتاة دون سن الخامسة و الثلاثين عاماً في محافظة اربد وقام بتيسير الجلسة المهندس يزن العلاونه

وتحدث خالد قشوع رئيس هيئة الشباب في حزب المستقبل، عن الظروف التي واكبت نشأة الحزب منذ عام 2012، إثر التغيرات التي كانت تمر بها المنطقة في ذلك الوقت. كما تحدث  عن مسيرة الحزب في مرحلة التأسيس منذ عام 2012 و حتى ترخيص الحزب في عام 2016. وأكد على أهمية تسهيل الصعوبات في طريق العمل السياسي بشكل عام و الحزبي بشكل خاص.

واستعرض في كلمته مشاركات الحزب في الوقفات المُختلفة والسلمية للحزب ، و كما شدد، على أهمية ادماج الشباب في العمل الحزبي، وأهمية استدامة هذا العمل، و مدى تأثيره الاستراتيجي على المدى الطويل.
و تحدث عن قانون الأحزاب الجديد، وما يرتبط بالتأسيس والتشجيع لدور الشباب في القانون على أن لايقل عدد الشباب دون 35 عن 200 شابٍ وفتاة ، كما وضح بشأن أهمية الوصول إلى احزاب برامجية تناصر وتدافع عن حقوق المواطنين تحت قبة البرلمان.

و استعرض نائب رئيس الدائرة الشبابية لحزب الشراكة والإنقاذ الأستاذ رمزي الغزو أفكار ومبادئ الحزب و أهم تحركاته خلال الأربعة سنوات الماضية

و بيّنَ للحضور على دور حزب الشراكة والانقاذ تجاه بعض الملفات وأهمها ملف الاصلاح السياسي والملف الاقتصادي ودعمه لدور المرأة في المجتمع.

كما بين أهمية دور الشباب في ابجديات العمل الحزبي في ظل الصبغة الحزبية التي تتميز بها المرحلة المقبلة.

وقد شارك من القطاع الشبابي في حزب جبهة العمل الاسلامي الأستاذة نور أبو غوش التي قدمت وعرّفت عن الحزب وأدواره،كما عرّضت الأستاذة نور تجربتها الشخصية وانتسابها للحزب بعد الاقتناع بأفكاره وضرورة العمل الجماعي للإصلاح.

واشار ايضاً رئيس القطاع الشبابي الأستاذ رياض السنيد في مداخلة له: “أننا على أعتاب مرحلة جديدة ومختلفة عن ما سبقها رغم من وجود تحديات كثيرة ، إلاّ أن العقل والمنطق السياسي يوجب علينا التفاعل الذكي والتحرك الواعي من خلال الانخراط بالأحزاب ، وأننا لا بدّ كشباب وأحزاب العمل بجد واجتهاد لتحقيق الإصلاح، وأن الدولة هي الجميع كلنا بلا استثناء، والفشل سيتحملّ نتائجه جميعاً، لذلك الميدان هو الحل”.

واشارت المهندسة مي ابو عداد عضو اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية الى ضرورة العمل بتكاثف لتحفيز الشباب للانضمام للاحزاب البرامجية

كما اثرى النقاش مداخلة عمر الشرمان عضو في حزب الاتلاف الوطني إن ما حدث في الأونة الاخيره من تعديل النظام الانتخابي والوصول للقوائم المغلقه والقوائم المفتوحة
وتعديل قانون الأحزاب
وعمل اللجنه الملكيه لتحديث المنظومه السياسيه
هو خطوه كبيره في مسيره الاصلاح السياسي مقارنه بالخمسين سنه الماضية وتحديداً من سنة ١٩٥٧ إلى سنه ١٩٨٩ وتحديدا أن هذه الفتره من عمر الدوله الاردنيه كانت تسود بها الأحكام العرفية
واليوم تحن نتحدث عن تمكين الشباب والتشجيع على الانضمام للاحزاب والانخراط في العمل السياسي ووجود ضمانات دستوريه كفلت هذا العمل وهذه من شأنه تجويد العمل الحزبي والانخراط السياسي

وفي الختام وضح مؤسس مبادرة الدوابشة عن مسؤولية الأحزاب بشكل عام وبشكل خاص على تمكين الشباب بتعميق الاتصال الإيجابي وتقديم الخطاب السياسي البرامجي والإصلاحي بما يخدم الوطن والمواطن وقائد الوطن وتبدد جميع المخاوف بهذا الجانب ما دام أنه ضمن القانون

واضاف بكلمته للشباب بأن مسيرة الاصلاح السياسي تتطلب الكثير من العمل والجهد والمثابرة وأنها لا تتم بين ليله وضحاها وذلك
من اجل تحقيق العداله الاجتماعيه والسياسيه والحفاظ على مقدرات الوطن والمواطن

   

زر الذهاب إلى الأعلى