تراجع الطلب يقلص السيولة إلى 3.6 بليون دولار

نور نيوز –

سجلت السوق المالية السعودية (تداول) تراجعاً في معدلات الأداء خلال الأسبوع الجاري، التي تشمل قيمة الأسهم المتداولة وكميتها وعدد الصفقات المنفذة لدى المقارنة بأداء السوق الأسبوع الماضي. ويُعزى ذلك إلى تدني الطلب على الأسهم وتقلّص السيولة المتاحة للتداول، بعد تقلّب أسعار الأسهم في الجلسات الأخيرة.

وحقق أداء المؤشر العام للسوق ارتفاعاً في ثلاث جلسات من أصل خمس يشملها الأسبوع، فيما خسر في جلسة الأحد الماضي فاقداً في نهايتها 0.97 في المئة من قيمته. وكانت الخسارة الثانية في جلسة الخميس الماضي متراجعاً بنسبة 0.69 في المئة، لينهي المؤشر تعاملات الأسبوع على 6882.51 نقطة في مقابل 6924.08 نهاية الأسبوع الماضي، بخسارة 41.57 نقطة نسبتها 0.60 في المئة. وبذلك ترتفع خسارة المؤشر منذ مطلع العام الحالي إلى 328 نقطة بنسبة 4.6 في المئة لدى المقارنة بقراءة المؤشر نهاية عام 2016 البالغة 7210 نقاط.

ونُفّذت خلال التعاملات من هذا الأسبوع صفقة خاصة على سهم شركة «المراعي» بقيمة 39 مليون ريال بعدد 525 ألف ريال، بسعر 74.50 ريال للسهم.

ولوحظ على مستوى الحركة عموماً، تسجيل تدنٍّ لافت في معدلات الأداء، إذ انخفضت السيولة المتداولة إلى 13.4 بليون ريال (3.6 بليون دولار)، في مقابل 18.2 بليون ريال (4.9 بليون دولار) للأسبوع الماضي، أي بنسبة 27 في المئة. وهبطت الكمية المتداولة بنسبة 26 في المئة إلى 862 مليون سهم في مقابل 1.2 بليون، نُفذت من خلال 336 ألف صفقة في مقابل 412 ألفاً بتراجع نسبته 18 في المئة، تقلّص معها متوسط الصفقة إلى 2567 سهماً أي بنسبة 9 في المئة.

وشهدت الجلسات خلال أسبوع العمل، التداول بأسهم 172 شركة، انخفضت أسعار أسهم 120 منها وزادت أسهم 47. وحافظت أسهم 5 شركات على أسعارها السابقة، لتتراجع القيمة السوقية للأسهم المدرجة إلى 1.623 تريليون ريال (433 بليون دولار) بخسارة 7.5 بليون ريال (بليونا دولار) أي بنسبة 0.47 في المئة.

وتصدر سهم «دار الأركان» قائمة الأسهم المدرجة في نهاية أسبوع التداول، محققاً أكبر كمية وسيولة متداولة في السوق بلغت 1.65 بليون ريال شكلت 12.3 في المئة من السيولة المتداولة. جاءت من تداول 268 مليون سهم نسبتها 31 في المئة من الكمية الإجمالية المتداولة، صعدت بسعره إلى 6.30 ريال بهبوط 0.96 في المئة.

وحلّ سهم «سابك» في المرتبة الثانية لجهة السيولة المتداولة منه، بالغة 1.6 بليون ريال نسبتها 12 في المئة من السيولة الإجمالية، نتيجة تداول 17 مليون سهم نسبتها 2 في المئة، تراجع سعره خلالها بنسبة 0.25 في المئة إلى 96.60 ريال.

وورد سهم «الإنماء» ثانياً لجهة الكمية المتداولة منه والبالغة 110 ملايين نسبتها 13 في المئة من الإجمالي في السوق، بلغت قيمتها 1.56 بليون ريال ونسبتها 11.75 في المئة من سيولة السوق، صعد سعره خلالها إلى 14.33 ريال بنسبة 1.85 في المئة.

وجاء سهم «سلامة» في صدارة قائمة الأسهم الرابحة في السوق بعد ارتفاع سعره بنسبة 12.73 في المئة إلى 15.94 ريال من تداول 12 مليون سهم، تلاه سهم «إسمنت أم القرى» المرتفع إلى 19.74 ريال بنسبة 9.48 في المئة.

وتكبد سهم «الصقر» أكبر خسارة في السوق نسبتها 13.76 في المئة، ليتراجع إلى 32.47 ريال من تداول 4.2 مليون سهم. تلاه سهم «الخضري» الخاسر 9.19 في المئة من قيمته هبوطاً إلى 10.67 ريال.

إلى ذلك، أصدر مجلس هيئة السوق المالية أمس قراره القاضي، بإلغاء إدراج أسهم شركة «سند للتأمين التعاوني» في السوق المالية السعودية (تداول). وجاء ذلك في بيان للهيئة على موقع (تداول)، ذكرت فيه «نظراً إلى عدم اتخاذ شركة «سند للتأمين التعاوني» الإجراءات النظامية اللازمة لتصحيح أوضاعها بما يتوافق مع نظام السوق المالية ولوائحها التنفيذية ونظام الشركات، وأخذاً في الاعتبار الأحكام الواردة في المادة 150 من نظام الشركات، والإجراءات التي يجب على الشركة اتخاذها خلال الفترات النظامية المحددة».

وكانت هيئة السوق المالية دعت مجالس الإدارة والمساهمين في الشركات المدرجة التي تجاوزت خسائرها نسبة 50 في المئة من رأسمالها، إلى تصحيح أوضاعها قبل انتهاء مهلة تطبيق المادة 150 من نظام الشركات. وكان مجلس الهيئة أصدر قراراً بإلغاء إدراج أسهم شركة «مجموعة محمد المعجل» في السوق المالية السعودية (تداول).

زر الذهاب إلى الأعلى