محافظة الزرقاء

“انهض” يخرج فوج جديد من الشباب الريادي في الزرقاء

نور نيوز-محمد العاصي

اختتم البرنامج الوطني للتشغيل الذاتي “انهض” تحت رعاية أعضاء المجلس البلدي موفق الخوالدة وإيمان الملكاوي مندوبين عن رئيس بلدية الزرقاء الكبرى المهندس عماد المومني ورشة تدريب بناء القدرات والسلوكيات الريادية وبناء القدرات المالية والابتكار الاجتماعي لمجموعة من الشباب الريادي من أصحاب المشاريع الناشئة والمتوسطة في محافظة الزرقاء.
وتأتي هذا الورشات التدريبية بهدف بناء القدرات والمهارات الريادية لأصحاب الافكار الريادية والمشاريع الناشئة لتمكينهم من تطوير وبناء مشاريعهم الخاصة بناء على مهارات ريادية ناجحة عبر منهجية “التعلم عن طريق الممارسة” من خلال تنفيذ مجموعة من الأنشطة والتدريبات التي ساهمت على رفع كفائتهم وتوسيع مداركهم لإدارة مشاريعهم بطريقة غير تقليدية.
حيث تساهم الورشة التدريبية في الزيادة من مهاراتهم والتأثير في سلوكياتهم الريادية من خلال تسليط الضوء على نقاط القوة لديهم وتعزيزها وكشف نقاط الضعف ومعالجتها وتعزيز عنصر المنافسة السوقية بُغية تحقيق استدامة مشاريعهم واستمراريتها وحثهم على إستخدام القرارات التي تتماشى مع المهارات الريادية المكتسبة من خلال الورشة.
وثمن عضو المجلس البلدي موفق الخوالدة الجهود المبذولة لدعم الشباب وتمكينهم من إقامة مشاريع هادفة في المحافظة، والتي تُسهم في تحقيق الأهداف التنموية للمحافظة والحد من مشكلة البطالة بين الشباب وإحلال التشغيل الذاتي عوضاً عن التوظيف من خلال امتلاكم لمشاريعهم الخاصة، والتي قد تساهم بتوفير فرص عمل أخرى.
وقال المدير العام لمركز تطوير الأعمال غالب حجازي: “تساهم هذه النوعية من التدريبات بالتأثير في الكفايات الريادية لدى الشباب والتركيز على شخصية الريادي وقدراته الكامنة التي قد يتعرف عليها، ليكون قادر على بلورة أفكاره وتنظيمها وآلية تحويلها إلى مشروع قائم ومستدام، إذ يعتبر التشغيل الذاتي اليوم إحدى المحركات التي ستساعد في تقليص معدلات البطالة وتوفير المزيد من فرص العمل للشباب”.

يشار إلى أن إطلاق برنامج” انهض” جاء انسجاماً مع رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني في محاربة البطالة، من خلال دعم ثقافة التشغيل الذاتي وإنشاء المشاريع الإنتاجية في مختلف القطاعات التشغيلية ويستهدف برنامج “انهض” الذي يندرج ضمن الميثاق الوطني للتشغيل، الفئات العمرية ما بين 18 – 45 سنة، من كلا الجنسين، ويركز على الشباب المتعطلين عن العمل في المحافظات والمناطق النائية في المملكة.
من الجدير بالذكر أن البرنامج يدار من قبل ومركز تطوير الأعمال – BDC بالشراكة مع البنك المركزي الأردني ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) وبالتعاون مع مراكز تعزيز الإنتاجية “إرادة” التابعة لوزارة التخطيط والتعاون الدولي وجمعية البنوك في الأردن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى