الملقي وطراونة بملابس الإحرام عند الكعبة والدعاء اللهم لا تردهم إلينا

نور نيوز –

زادت مظاهر “خفة الظل” والدم عند الأردنيين على وسائط التواصل الإجتماعي في الأيام الأولى من شهر رمضان المبارك وسط عودة سريعة لمؤشرات التهكم والسخرية السياسية.
الأردنيون وطوال يومي الأربعاء والخميس تداولوا على نطاق واسع جدا عبر واتس أب وفيسبوك صورة فريدة خلال رحلة العمرة التي رافق فيها مسئولون بارزون الملك عبدالله الثاني إلى المملكة العربية السعودية.
تظهر الصورة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي ورئيس الديوان الملكي الدكتور فايز طراونة وهما بملابس الإحرام خلال أداء مناسك العمرة
. مظاهر الخشوع بدت واضحة على وجه الرئيسين لكن العبارة المسيسة ظهرت في تعليق يعلو الصورة التي ارسلها الأردنيون لبعضهم بألاف الرسائل حيث دعاء خاص يناسب الصورة بالجملة التالية”.. يا رب ..لقد قدموا إليك… أللهم لا تردهم إلينا”
. تظهر هذه السخرية المسيسة حجم الإحباط العام عند الأردنيين من نخبة كبار المسئولين. وزاد منسوب السخرية عندما صدر في اليوم التالي لأداء رئيس الحكومة العمرة قرار بتعيين نجله مديرا تنفيذيا للمطار في عمان بإشراف الملكية الأردنية للطيران حيث علق عشرات المواطنين قائلين بان السماء إستجابت لدعاء الرئيس عند الكعبة المشرفة .
قبل ذلك توسعت موجة عاتية من السخرية التي تناولت بصفة خاصة اللحوم والدواجن خلال شهر رمضان حيث ضبطت رقابة الدواء والغذاء شحنة فاسدة من الدجاج كانت في طريقها للتوزيع على الفقراء في مدينتي الكرك ومعان بالجنوب.
عشرات الصور والتعليقات ظهرت على وسائط التواصل الإلكتروني لدجاجات مريضات يواجهن الضجر في ثلاجات التجار والمقاولين في الوقت الذي دعت فيه جمعيات حماية المستهلك للكشف عن اسماء تجار الدجاج الفاسد ومقاطعة اللحوم التي ارتفع سعرها وبصورة غير مبررة خلال شهر الصوم.
الصحفي حيدر المجالي كتب يقول ” فليسخأ الدجاج.. سنفطر على الفلافل والفول” وبالتوازي نشرت عدة صور لدجاجات اصبن بهزال شديد بسبب سوء التخزين.
زر الذهاب إلى الأعلى