المعلم الكفيف يخرج عن صمته

نور نيوز –

عبر المعلم الكفيف محمد عثمان والذي اتهمته وزارة التنمية الاجتماعية بالتسول في منطقة الصويفية بالعاصمة عمان عن افتخاره واعتزازه كونه يعمل بمهنة التعليم في وزارة التربية والتعليم الأردنية.

وقال المعلم في فيديو منشور له على موقع “فيس بوك” إنه تم تعيينه في الوزارة عام 2009بشاغر معلم غير مكلف “مفرغ” نتيجة الإعاقة البصرية التي يعاني منها، واستمرت حتى شهر شباط 2017، حيث تم تكليفه بالعمل خارج وزارة التربية والتعليم لاحدى المؤسسات التي تعنى بالإعاقة البصرية التابعة لوزارة الثقافة.

وأوضح المعلم محمد وفق رصد خبرني أن وظيفته الجديدة كانت تدريب مرتبات الأمن العام على كيفية التعامل مع المكفوفين.

وشرح المعلم تفاصيل واقعة ضبطه في الصويفية، حيث أكد انه أوقف هناك في تمام الساعة العاشرة والنصف من مساء الجمعة 26-5-2017، وكان يقف ومعه (علكة، وحلوى) وكان يبيعها للمارة، نافيا بشكل قطعي اتهامه بالتسول.

وأوضح المعلم محمد أنه يبيع في هذه المنطقة منذ 3 أشهر، وأوقفته كوادر مكافحة التسول بمركز أمني بيادر وادي السير، مشيرا إلى أنه اتهم من قبل هذه الكوادر بعمله مع “عصابة” لديها مركبة من طراز “رينج روفر”.

وأكد المعلم وفق رصد خبرني أنه لم ولن يتسول على اي اشارة في عمان والصويفية، موضحا أن الصويفة لا يوجد فيها إشارات.

وختم المعلم تصريحاته أنه يبحث عن رزقه ولا يتسول كباقي أفراد المجتمع الأردني لتحسين أوضاعه المالية، والظروف المالية الصعبة التي جعلته يفقد راتبه ويعمل عمل شريف لكي يحصل لقمة عيشه.

زر الذهاب إلى الأعلى