الفلبين: أوشكنا على هزيمة أتباع داعش

نور نيوز –

قال الجيش الفلبيني إنه على وشك استعادة مدينة ماراوي الجنوبية، من متشددين بايعوا تنظيم داعش المتطرف، فرضوا سيطرتهم عليها منذ 7 أيام.

وتدور اشتباكات عنيفة في ماراوي مع جماعة “ماوت”، إذ يقاوم المسلحون هجمات جوية وبرية ومازالوا يسيطرون على 9 من 96 حيا في المدينة، التي يبلغ عدد سكانها 200 ألف نسمة، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وقال الجيش إن المتمردين ربما يحصلون على مساعدة من “عناصر متعاطفة معهم” ومقاتلين أخرجوهم من السجون أثناء الاضطرابات التي اندلعت يوم الثلاثاء وفاجأت الجيش.

وقال المتحدث باسم الجيش، ريستيتوتو باديلا: “قادتنا الميدانيون أكدوا أن النهاية اقتربت، إذ يمكننا التحكم في من يخرج ومن يتحرك ومن لا يتحرك. ونحن نحاول عزل كل جيوب المقاومة هذه”.

وأوضح الجيش أن أكثر من 100 شخص قتلوا، أغلبهم من المتشددين، فيما فر أغلب سكان المدينة.

يشار إلى أن 61 متشددا قتلوا، بالإضافة إلى 20 من أفراد الأمن و19 مدنيا، منذ يوم الثلاثاء، عندما بدأ مسلحو ماوت هجومهم بعد محاولة فاشلة لقوات الأمن للقبض على إسنيلون هابيلون، الذي تعتقد السلطات أنه زعيم داعش في الفلبين.

ويتدفق النازحون على مدينة إليجان التي تبعد 38 كيلومترا، والتي تحاول تأمين نفسها من احتمال تسلل مسلحين إليها من ماراوي وسط المدنيين النازحين.

وتزيد قدرة مجموعة ماوت على الصمود أمام الجيش كل هذه المدة، من المخاوف من انتشار فكر تنظيم داعش المتشدد في جنوب الفلبين، الذي يمكن أن يتحول إلى ملاذ للمتشددين من إندونيسيا وماليزيا وغيرهما.

زر الذهاب إلى الأعلى