الرفاعي يدعو للشفافية في تفسير القرارات

قال النائب الأول لرئيس مجلس الأعيان سمير الرفاعي، إن الجميع مقصر في تفسير القرارات والحديث بشفافية، مؤكدا على ضرورة تفسير القرارات وسبب اتخاذها والتبعات المترتبة عليها.

وشدد الرفاعي في مداخلة عبر المملكة، على أن المسؤول يجب أن يخرج ويتحدث بكل شفافية بعد اتخاذ القرار، مشيراً إلى أهمية حق الحصول على المعلومة والتنسيق مع الإعلام الرسمي والخاص ومجلس الأمة.

والتقى جلالة الملك عبدالله الثاني، في قصر الحسينية الخميس، المكتب الدائم لمجلس الأعيان، الذي يضم رئيس المجلس ونائبي الرئيس ومساعديه، وأكد ضرورة أن تكون رسائل الدولة واضحة وموحدة أمام الأردنيين.

ولفت الملك إلى أهمية دور الحكومة في شرح أي مسألة قد تثير الشائعات بسبب عدم وضوحها أو تفسيرها بطريقة خاطئة أحيانا.

الرفاعي قال إن المعلومة يجب أن تكون ظاهرة، مضيفاً أن “الشعب الأردني واعي ويعرف تماما تفسير الأمور عند توافر المعلومة”.

زر الذهاب إلى الأعلى