الصحة النفسية

الجمعية العامة تعتمد مشاربع جديدة من أجل الشعب الفلسطيني

نور نيوز 

قامت  الجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة الليلة الماضية بإعتماد  أربعة مشاريع قرارات لتعزيز نظام الإغاثة المتأخر. وأكدت الجمعية على أهمية المساعدة الطارئة والإنسانية في قطاع غزة و إعادة إعماره.
ودعت الجمعية المجتمع الدولي إلى تقديم المساعدة والخدمات المطلوبة بشكل عاجل لتخفيف الوضع الإنساني الصعب الذي تواجهه النساء والأطفال الفلسطينيون وعائلاتهم والمساعدة في إعادة بناء المؤسسات الفلسطينية ذات الصلة وتطويرها.
كما اعتمدت الجمعية قرارا بعنوان “تعزيز تنسيق المساعدة الإنسانية التي تقدمها الأمم المتحدة في حالات الطوارئ”  الذي يشجع المجتمع الدولي على دعم جهود الدول الأعضاء للاستعداد للكوارث.

ويشجع نص القرار على تطوير أنظمة الإنذار بالمخاطر المتعددة والاعتراف بإنجازات الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ.
ووفقًا لقرار آخر بعنوان “التعاون الدولي بشأن المساعدة الإنسانية في مجال الكوارث الطبيعية، من الإغاثة إلى التنمية، أقرت الجمعية بالعلاقة بين الاستجابة لحالات الطوارئ وإعادة التأهيل والتنمية، فضلاً عن الحاجة إلى ضمان الانتقال السلس بين المراحل الثلاث.
وبموجب أحكام القرار الرابع المعنون، “سلامة وأمن العاملين في المجال الإنساني وحماية موظفي الأمم المتحدة”، دانت الجمعية بشدة جميع أعمال العنف والهجمات والتهديدات الموجهة ضد العاملين في المجال الإنساني وموظفي الأمم المتحدة والأفراد المرتبطين بها.
ودعا نص القرار الدول إلى استكشاف وتوسيع نطاق التدابير من أجل المزيد من الرصد المنتظم والإبلاغ والتحقيق في الهجمات ضد العاملين في المجال الإنساني والطبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى