اتفاقية لتطوير مشروع سياحي جديد في البحر الميت

نور نيوز:

وقعت المجموعة الأردنية للمناطق التنموية مع شركة مايفير للتطوير العقاري اتفاقية تطوير مشروع سياحي في منطقة البحر الميت التنموية، يتكون من شاليهات سياحية توفر كافة وسائل الترفيه.

وقال مدير عام شركة مايفير للتطوير العقاري معتز السيد لـ”هلا أخبار”، إنه سيتم إنشاء 22 شاليها سياحيا في المرحلة الأولى على ان يتم زيادتها خلال المراحل المقبلة، حيث سيتم المباشرة بأعمال البناء مع بداية العام المقبل 2022.

وأضاف أن اختيار منطقة البحر الميت التنموية جاء نتيجة الحوافز والتسهيلات التي تقدمها المجموعة لإقامة هذا الاستثمار النوعي، مبينا أن منطقة البحر الميت تمتلك العديد من المزايا والخصائص الفريدة التي تميزها عن غيرها من الأماكن السياحية الأخرى.

وبين أن المشروع السياحي يتضمن شاليهات تتميز بالخصوصية الكاملة وذو ميزة تنافسية عالية تتوفر فيه كافة وسائل الترفيه من ملاعب تنس أرضي و كرة طائرة وملعب سلة على شاطئ البحر لخدمة النزلاء إضافة إلى مطاعم سياحية وكوفي شوب وصالة رياضية عصرية وأماكن مخصصة لألعاب الأطفال وغيرها من المرافق المختلفة.

من جانبه قال رئيس مجلس إدارة المجموعة الدكتور خلف الهميسات، إن المجموعة تسعى دوما إلى استقطاب استثمارية سياحية نوعية من خلال توفير بيئة أعمال مثالية وعصرية للمستثمر سواء أكان محلي أو أجنبي.

وبين الهميسات، نحن في المجموعة نفتخر بقصص النجاح لاستثمارات أردنية حقيقية متواجدة في المناطق الحرة والمناطق التنموية التابعة إلى المجموعة استطاعت رغم الظروف التي يمر بها العالم بأن تشكل علامة بارزة ساهمت في ضع الأردن على خارطة السياحة والتجارة العالمية.

بدورها أكدت مدير عام المناطق التنموية المهندسة أروي الحيارى، على أهمية هذا الاستثمار وإسهامه في تنويع المنتج السياحي التنموي في منطقة البحر الميت التنموية، مشيرة إلى أن هذه المشروع سيكون فريدا من نوعه حيث سيتم تصميمه بطريقة معمارية عصرية وبيئية متميزة، كما سيوفر هذا المشروع ما يزيد عن 150 إلى 250 فرصة عمل خلال تنفيذ المشروع وما يزيد عن 50 فرصة عمل ثابتة خلال مرحلة التشغيل الفعلي.

وأضافت الحياري، أن هناك طلب متزايد على الاستثمار في المناطق التنموية والذي جاءت نتيجة لتحسين وتطوير منظومة الفرص الاستثمارية التي تنعكس على زيادة مؤشرات الثقة للمستثمر في الاستثمار وتحسين نوعية عملية اتخاذ القرارات الاستثمارية من جانب القطاع الخاص.

وشددت الحياري سعي المناطق التنموية المستمر بالارتقاء بمستوى خدمات الاستثمار وفق المعايير والمواصفات العالمية وبما يلبي احتياجات المستثمر الأردني أو الأجنبي.

زر الذهاب إلى الأعلى