أشهر الحلويات الشامية خلال شهر رمضان!

نور نيوز –

تمتاز بلاد الشام بحلوياتها الشهية فضلاً عن مشروباتها الطازجة خاصة في شهر رمضان، هذه هي اشهر الحلويات ونبذة عن تاريخها بحسب موقع “هاف بوست العربي”

– الكنافة النابلسية

الكنافة من أشهر وأقدم الحلويات الشرقية الشهية، إذ ورد ذكرها لأول مرة في القرن العاشر الميلادي.

تعددت الروايات حول مكان ظهورها؛ فقيل إنّ صانعي الحلويات في الشام هم من ابتكروها وقدموها خصيصاً إلى معاوية بن أبي سفيان، أول خلفاء الدولة الأموية. وقيل في روايةٍ أخرى إنّ تاريخها يرجع إلى عصر المماليك الذين حكموا مصر فى الفترة من 1250-1517 م، والبعض الآخر أرجع أصولها  إلى عصر الدولة الفاطمية.

الكنافة النابلسية من الأكلات التي تمتاز بها مدينة نابلس الفلسطينية؛ حيث يُعتقد أنها نشأت هناك ومنها جاء اسم “النابلسية”. لا تزال تشتهر المدينة بكنافتها التي تُحشى بالجبن الأبيض، وتُغمر بشرابِ السكّر، ويُرش على سطحها القمح المطحون.

– عيش السرايا

عبارة عن خبز مُحلَّى تغطّيه طبقات من الكريمة وتزينه بالمكسرات. ينتشر تواجدها في بلدان الشرق الأوسط، وتوضع على مائدة الإفطار السورية، واللبنانية تحديداً حيث ينسب البعض نشأتها إلى هناك.

يُعتقد أن هذه الحلوى أحد الموروثات التي خلفتها الإمبراطورية العثمانية في العالم العربي، إبان فترة حكم الخلافة العثمانية، وتعني كلمة “سرايا-Saraya” القصر الملكي، وهي كلمة تركية الأصل وليست عربية.

 

– القطايف

تُعد القطايف إحدى الحلويات الشعبية والمُحببة في بلاد الشام، وتشتهر كذلك في مصر والعراق والسعودية. تُقدم عادةً خلال شهر رمضان محشية بالكريمة أو المكسرات، ومن الشائع أيضاً استخدام جبن العكاوي في حشوها أو أي نوع آخر من أنواع الجبن غير المالح.

تُقلى القطايف في الغالب حتى يحمرّ لونها، وبعد أن تبرد يُسكب عليها شراب السكر الحلو، أو العسل، أو يُرش عليها مسحوق السكر. يُقال إن أصلها يرجع إلى عهد الدولة الفاطمية.

زر الذهاب إلى الأعلى