اطلاق “البرنامج الوطني للقيادات الحكومية”

نور نيوز: –

اطلق المركز الوطني لإعداد القادة وبالتعاون مع معهد الإدارة العامة، اليوم الأربعاء، “البرنامج الوطني للقيادات الحكومية” بهدف اكساب المشاركين المهارات القيادية اللازمة التي تساعدهم على نقل الخبرة والمهارات القيادية الى مجموعات العمل داخل المؤسسات بما يؤدي الى عمليات “التكاثر القيادي”.

وقال رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز، الذي رعى حفل الإطلاق، ان البرنامج الوطني للقيادات الحكومة يأتي في وقت نحتاج فيه الى دماء جديدة في مستويات الادارة المختلفة، تكون قادرة على مواجهة التحديات والازمات وفق اساليب جديدة في ظل التقدم التكنولوجي وثورة المعلومات والعولمة والسوق المفتوحة.

واضاف: نحن بحاجة اليوم الى قيادات غير مترددة تكون مؤهلة وتمتلك المهارة والقدرة على إدارة التغيير والابتكار والتطوير واتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب للنهوض بالإدارة الحكومية وتقديم الخدمات الامثل للمواطنين وتلبية احتياجاتهم وفق معايير واضحة أساسها الموضوعية والنزاهة والسرعة والعدالة والشفافية.

وأشار إلى أن هذا الطموح يأتي انسجاما مع التوجهيات الملكية السامية وما طرحه جلالة الملك في الأوراق النقاشية حول ضرورة أن نخطو بالأردن إلى الأمام لتحقيق النهوض الشامل في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

واشار الى رؤية جلالته بضرورة إعداد وتأهيل جيل من القيادات الحكومية قادر على التعامل مع المتغيرات السريعة في الأداء الحكومي للمؤسسات العامة إدراكا من أهمية بناء قيادات إدارية تكون قادرة على قيادة نهج التغيير وإحداث التنمية الشاملة وإيجاد التكامل بين مختلف المؤسسات.

وقال الفايز: لتحقيق التطوير المنشود أصبح من الضرورة الملحة تطوير عمل الجهاز الحكومي ورفع سويته ما يعني الحاجة إلى النهوض بقدرات القيادات الإدارية العاملة من خلال التدريب والتأهيل وبناء قيادات إدارية جديدة، والعمل على تنمية القدرات القيادية للصف الثاني والثالث من العاملين في الإدارات الحكومية حتى يكون كل موظف قائدا في مستواه الوظيفي.

من جهته قال مدير عام المركز الوطني لإعداد القادة الدكتور ابراهيم عيسى العبادي انه تم تصميم البرنامج ليغطي الجوانب الأساسية المطلوبة لدعم عملية التطوير والتميز المؤسسي حيث يقوم البرنامج على الاختبارات وأدوات القياس والتغذية الراجعة من خلال مراحل ومستويات تنفيذ البرنامج ما يؤكد أهمية التسلح بالمهارات والقدرات اللازمة من خلال نموذج التدريب التفاعلي والتجارب القيادية والواجبات العملية.

وأضاف ان هذا البرنامج موجه إلى كافة العاملين في المؤسسات العامة والعاملين في القطاع الخاص والمؤسسات العسكرية والأمنية للاستفادة من مخرجات هذا البرنامج من مستويات الأمناء العامين ومدراء الدوائر ورؤساء الاقسام المرشحين لاستلام مناصب قيادية في المؤسسة ذات العلاقة.

من جانبه قال مدير معهد الإدارة العامة الدكتور عبدالله القضاة إن المملكة آمنت ومنذ نشأتها بالاستثمار البشري، وهو رأسمال الدولة الحقيقي الذي اعتمدت عليه القيادة السياسية لصناعة الدولة المعجزة؛ والتي ساهم أبناؤها في نشر العلم ونقل المعرفة لمختلف الدول الصديقة والشقيقة.

وأضاف إننا نتطلع اليوم من خلال معهد الإدارة العامة ومركز إعداد القادة إلى تنفيذ الرؤى الملكية السامية في النهوض بمستوى القيادات الحكومية من خلال النهج التشاركي في تصميم وتنفيذ برنامج نوعي وفريد لإعداد القيادات الحكومية وفق أفضل الممارسات الدولية.

وتضمن حفل الإطلاق ورشة عمل حول “رؤى جلالة الملك لتطوير القطاع العام في الاوراق النقاشية الملكية” تحدث فيها كل من مدير عام مؤسسة الإذاعة والتلفزيون فراس نصير، ومدير عام مركز نماء للدراسات الاستراتيجية الدكتور فارس بريزات، ومدير التطوير المؤسسي في رئاسة الوزراء الدكتور يحيى عيشان. بترا

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق